شركة كاديلاك تفتح اول فندق في العالم بدبي

شركة كاديلاك تفتح اول فندق في العالم (Cadillac Hotel) تحديداً بدبي وذلك ضمن مهرجان ’سول دي إكس بي 2018‘ (SOLE DXB 2018). وحضر حفل الإطلاق الرسمي الذي أقيم مساء أمس مجموعة من المشاهير والشخصيات المؤثّرة من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط.

ويعتبر ’فندق كاديلاك‘ من بين الفعاليات الحصرية التي تنظمها شركة كاديلاك خلال مهرجان ’سول دي إكس بي 2018‘ الذي يفتح أبوابه فقط بين 6 و8 ديسمبر الجاري. وقد استقبل ’فندق كاديلاك، مئات الزوّار الذين حضروا مهرجان ’سول دي إكس بي‘ في الليلة الافتتاحية، واستمتعوا بتجربة متميّزة وراقية من ’كاديلاك‘ تخلّلتها أنشطة تفاعلية مختلفة، وذلك قبل التوجّه إلى المنصّة الموجودة على السطح للاستمتاع بمناظر جميلة ضمن نطاق 180 درجة، مع إطلالة فريدة على المهرجان الذي يحتفي بثقافة الشارع في المنطقة ويقام في ’حي دبي للتصميم‘ الراقي.

فندق كاديلاك

إضافة لهذا، استضاف ’فندق كاديلاك‘ عملية الكشف الإقليمية عن أول مركبة رياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) مدمَجة من العلامة التجارية والتي تحمل اسم XT4.

سيارة كاديلاك XT4 ترتقي هذه السيارة بتراث العلامة التجارية العريق كرائدة في مجال التقنية، وهي تكافئ السائقين والركّاب من خلال ما توفره من تجربة قيادة راقية وعالية الاستجابة.

شركة كاديلاك تطلق كاديلاك XT4

ترتقي XT4 في مجموعة من العناصر لتوفير مزيج ديناميكي من الأداء والراحة، ومن بين هذا نظام دفع جديد بشاحن توربيني، ونظام اختياري للتعليق الرياضي مع ميّزة التحكّم المستمر بالتثبيط، بالإضافة إلى التوجيه الدقيق الذي يجري تعييره إلكترونياً، كما يتوفر النظام الاختياري للدفع بجميع العجلات مع قابض توأمي.

شاهدوا أيضاً : تجربة مع اقوى سيارات استون مارتن

كاديلاك XT4

ويولّد المحرّك قوّة قدرها 237 حصاناً (177 كيلوواط) و258 رطل-قدم (350 نيوتن.متر) من العزم مع مصادقة ’جمعية مهندسي السيارات‘، إضافة إلى تقدير ’وكالة حماية البيئة‘ الأمريكية لاستهلاك الوقود في المدينة عند حدود 24 ميلاً للغالون و30 ميلاً للغالون أثناء السير على الطرقات السريعة (طرازات الدفع الأمامي)، مما يحقّق توازناً بين الأداء والكفاءة مع تصنيفها في أعلى فئة المركبات الرياضية متعدّدة الاستخدامات المدمَجَة الفاخرة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه السنة الرابعة التي تتعاون فيها شركة كاديلاك مع مهرجان ’سول دي إكس بي‘ الذي يشهد إقبالاً كبيراً من قِبَل الشباب.