ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ ﺗﺘﻬﻴﺄ ﻟﻌﻬﺪ ﺟﺪﻳﺪ

تعلن شركة  ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎرات ﻋﻦ إﻧﺘﺎج ﺳﻴﺎرة رﻳﺎﺿﻴﺔ ﺧﺪﻣﻴﺔ  فارهة كطراز  ﺛﺎﻟﺚ ﻳﻨﻀّﻢ إﻟﻰ ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ .وُﻗّﺪم ﺗﺼﻤﻴﻢ أوﻟّﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎرة ﺑﺎﺳﻢ ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ أوروس ﻓﻲ ﻋﺎم   .2018  ﺧﻼل ﻣﻌﺮض ﺑﻜﻴﻦ ﻟﻠﺴﻴﺎرات .وﻣﻦ اﻟﻤﺨﻄﻂ ﻃﺮح ﺳﻠﺴﻠﺔ اﻟﻄﺮازات هﺬﻩ ﻓﻲ اﻷﺳﻮاق ﻓﻲ ﻋﺎم 2012

سيتم إﻧﺘﺎج المركبة اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻓﻲ ﺳﺎﻧﺖ أﻏﺎﺗﺎ ﺑﻮﻟﻮﻧﻴﺰ وﺳﺘﻜﻮن ﺑﺎدرة ﻧﻤﻮ إﺿﺎﻓﻲ وﻓﺮص كبيرة ﻓﻲ ﻋﻤﻮم هذه الماركة ﻣﻊ ﺗﻮﺳﻴﻊ ﺗﺸﻜﻴﻠﺔ اﻟﻤﻨﺘﺠﺎت .آﻤﺎ ﺳﺘﺘﺮﺗﺐ ﻋﻠﻰ هذا أﻳﻀًﺎ زﻳﺎدة كبيرة ﻓﻲ اﻟﻄﺎﻗﺔ اﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ ﻟﻠﻤﺼﻨﻊ . ﺳﺘﺴﺘﺜﻤﺮ الشركة  ﻃﻮال دورة ﺣﻴﺎة المركبة اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻣﺌﺎت اﻟﻤﻼﻳﻴﻦ ﻣﻦ اﻟﻴﻮرو .ﺳﻮ ف ﻳﺘﺤﻘﻖ هذا  اﻟﻤﺸﺮوع ﺑﻔﻀﻞ اﻻﻟﺘﺰام اﻟﻤﺸﺘﺮك ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻷﻃﺮاف اﻟﻤﻌﻨﻴﺔ، ﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻓﻮﻟﻜﺲ ﻓﺎﻏﻦ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﻓﻲ شراكتها اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ أودي اﻟﻤﺎﻟﻜﺔ ﻟﻼﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ، ووزارة اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻹﻳﻄﺎﻟﻴﺔ، والوكالة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ اﻹﻳﻄﺎﻟﻴﺔ ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻮاردة واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ، وإﻗﻠﻴﻢ إﻳﻤﻴﻠﻴﺎ روﻣﺎﻧﻴﺎ، وﻣﻤﺜﻠﻲ اﻟﻨﻘﺎﺑﺔ، وﻓﺮﻳﻖ شركة  ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎرات باكمله  .

ﺻﺮح ﺷﺘﻴﻔﺎن ﻓﻴﻨﻜﻠﻤﺎن، رﺋﻴﺲ شركة ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ ﻟﻠﺴﻴﺎرات وﻣﺪﻳﺮهﺎ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي، ﻗﺎﺋًﻼ :”هذه ﻟﺤﻈﺔ ﻓﺨﺮ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﻓﻲ ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ .اﺳﺘﺤﺪاث ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻃﺮازات ﺛﺎﻟﺜﺔ ﻳﻌﺰز ﻧﻤﻮ الشركة اﻟﻤﺴﺘﻘﺮ واﻟﻤﺴﺘﺪام وﻳﺆذن ﻟﻨﺎ ﺑﺒﺪاﻳﺔ ﺣﻘﺒﺔ ﺟﺪﻳﺪة .

وأﺿﺎف ﻗﺎﺋًﻼ :”ﺳُﺘﺼﻨﻊ اﻟﺴﻴﺎرة اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ اﻟﺠﺪﻳﺪة ﻓﻲ ﺳﺎﻧﺖ أﻏﺎﺗﺎ ﺑﻮﻟﻮﻧﻴﺰ، ﻣﻤﺎ يبرهن ﻋﻠﻰ اﻟﺘﺰاﻣﻨﺎ ﺑﺤﻤﺎﻳﺔ ﻗﻴﻢ” ﺻﻨﻊ ﻓﻲ إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ “ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ  .”

 سيشهد انتاج سيارة لامبورغيني الرياضية الخدمية الجديدة في سانت اغاتا بولونيز تطويرا كبيرا لموقع المنصع ، مما يزيد مساحته الحالية البالغة 80 الف متر مربع الى حوالي 150 الف متر مربع . وسيشمل المشروع اقامة منشأت جديدة من ضمنها خط انتاج جديد ومستودعات جديدة وتوسيع قسم البحوث والتطوير . كما سينتح اضافة سلسة طرازات ثالثة ايضا فرصا مهمة لشبكة الموردين في ايطاليا وعلى الصعيد الدولى ، سيكون لها تاثير قوي على المواراد البشرية ، حيث تعتزم لامبورغيني تشغيل 500 موظف جديد .

وﺻﺮح روﺑﺮت ﺷﺘﺎدﻟﺮ، رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ إدارة الشركة أودي، ﻗﺎﺋًﻼ :”ﺗﻄﻮرت شركات ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ، وإﻳﺘﺎﻟﺪﻳﺰاﻳﻦ ﺟﻴﻮﺟﻴﺎرو، ودوكاتي  ﺑﻨﺠﺎح كبير ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ الشركة اﻷم أودي، وﺣﺎﻓﻈﺖ ﻋﻠﻰ هويتها  اﻹﻳﻄﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ .ﻟﻘﺪ أﺛﺒﺘﻨﺎ ﺑﻘﺮارﻧﺎ إﻧﺘﺎج ﺳﻴﺎرة ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﻓﻲ ﺳﺎﻧﺖ أﻏﺎﺗﺎ ﺑﻮﻟﻮﻧﻴﺰ، ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ اﻟﺘﺰاﻣﻨﺎ ﺗﺠﺎﻩ إﻳﻄﺎﻟﻴﺎ كأمة  ﺗﻤﺜﻞ مركزا ﻣﻬﻤًﺎ ﻟﺼﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻴﺎرات .

واكد لوكا دي ﻣﻴﻮ، ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ إدارة أودي ﻟﻠﻤﺒﻴﻌﺎت واﻟﺘﺴﻮﻳﻖ، ﻗﺎﺋًﻼ :”ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ اﻟﻴﻮم واﺣﺪة ﻣﻦ أﻓﺨﻢ ماركات اﻟﺴﻴﺎرات ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ .وﻧﺤﻦ ﻓﻲ أودي ﻓﺨﻮرون ﺟﺪًا بشراكتنا اﻹﻳﻄﺎﻟﻴﺔ .وأﻧﺎ ﻣﺴﺮور ﺑﻬﺬﻩ اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ وإﻳﻄﺎﻟﻴﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻮاء، وأﺷﻜﺮ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻹﻳﻄﺎﻟﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺎوﻧﻬﺎ وﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺗﻴﺴﻴﺮ هذه اﻟﺨﻄﻮة .

إن إﻧﺘﺎج ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ ﻟﺴﻴﺎرة رﻳﺎﺿﻴﺔ ﺧﺪﻣﻴﺔ فارهة ﻳﻌﻨﻲ ﺧﻮض الشركة ﻏﻤﺎر ﻗﻄﺎع ﺳﺮﻳﻊ اﻟﻨﻤﻮ ومدهش ﻏﻴﺮ ﻣﺴﺘﻐﻞ ﻓﻲ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻴﺎرات، وﺗﻮﺳﻴﻊ ﻗﺎﻋﺪة ﻋﻤﻼﺋﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ كبير .ﺳﻴﻜﻮن ﻣﻦ ﺑﻴﻦ هؤلاء ﻋﻤﻼء ﺳﻴﺎرة ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ اﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ اﻟﻔﺎﺋﻘﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻇﻠﻮا ﺣﺘﻰ هذه اﻟﻠﺤﻈﺔ ﻳﻘﻮدون ﺳﻴﺎرات رﻳﺎﺿﻴﺔ ﺧﺪﻣﻴﺔ ﻣﻦ ماركات أﺧﺮى، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ أﺳﺮ وﻋﻤﻼء ﻳﻘﺘﻨﻮن ماركة ﻻﻣﺒﻮرﻏﻴﻨﻲ ﻷول ﻣﺮة .ﺳﺘﻜﻮن أﺣﺠﺎم اﻟﺘﻮزﻳﻊ ﻣﺘﻮازﻧﺔ ﺟﺪًا ﺑﻴﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻟﻤﺒﻴﻌﺎت اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ اﻟﺜﻼﺛﺔ وهي :أوروﺑﺎ واﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ وأﻓﺮﻳﻘﻴﺎ، واﻷﻣﺮﻳﻜﺘﺎن، وﺁﺳﻴﺎ واﻟﻤﺤﻴﻂ اﻟﻬﺎدئ . وستتركز اﻷﺳﻮاق اﻟﻤﺴﺘﻬﺪﻓﺔ ﺑﺎﻟﺪرﺟﺔ اﻷوﻟﻰ ﻓﻲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ واﻟﺼﻴﻦ واﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ واﻟﻤﻤﻠﻜﺔ المتحدة والمانيا وروسيا ، وسيكون حجم الانتاج السنوي نحو 3 الاف سيارة ، وسيضاعف اداء المبيعات الحالي للشركة .