شركة عبد الواحد الرستماني التجارية الوكيل الحصري ل دونغ فنغ موتورز

أعلنت عبد الواحد الرستماني التجارية، إحدى الشركات التابعة لمجموعة عبد الواحد الرستماني، عن التوصل إلى اتفاق تصبح المجموعة بموجبه الموزع الحصري لشركة “دونغ فنغ موتورز” في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويتزامن الإعلان عن هذه الشراكة الجديدة من إطلاق طرازين جديدين يحملان علامة “دونغ فنغ” في السوق المحلية، وهما “إس 30” S30 و “إتش 30 كروس” H30 Cross، وذلك في حفل خاص أقيم في صالة العرض عبد الواحد الرستماني الحديثة على شارع محمد بن زايد، بمدينة الشارقة في 8 أبريل 2015 بحضور الإدارة العليا لمجموعتي “دونغ فنغ موتورز” وعبد الواحد الرستماني، إضافة إلى عدد من الصحافيين وممثلي وسائل الإعلام.

وكانت مجموعة “دونغ فنغ موتورز” قد تأسست في العام 1969، وتعتبر واحدة من أكبر مجموعات السيارات في الصين، كما تمتلك محفظة تجارية واسعة تغطي الطيف الكامل من المركبات التجارية وسيارات الركاب، وخطوط تجميع السيارات، فضلاً عن معدات السيارات وغيرها من الأعمال المتعلقة بهذا القطاع. وفي العام 2012، وصل إجمالي أصول المجموعة إلى 143.719 مليار يوان، في حين بلغ عدد كوادرها 153 ألف موظف. ومع وصول حجم مبيعاتها إلى 3.07 مليون وحدة، فقد تمكنت من الاستحواذ على المرتبة 142 على قائمة “فورتشن غلوبال” المكونة من أكبر 500 في العالم، كما احتلت المرتبة 16 ضمن أفضل 500 شركة في الصين، والثالثة بين أكبر 500 شركة صناعية في الصين. وأدرجت العلامة التجارية لمجموعة “دونغ فنغ موتورز” بين أغلى العلامات التجارية للسيارات في الصين.

وقال ميشال عياط، الرئيس الرئيس التنفيذي لشركة عبد الواحد الرستماني للسيارات: “تفخر مجموعة عبد الواحد الرستماني بالدخول في علاقة شراكة مع مجموعة “دونغ فنغ موتورز”، ونحن على ثقة تامة من أن معايير الجودة العالية التي تتمتع بها هذه الشركة المصنعة للسيارات ستوفر منتجات ممتازة. وإلى جانب ما نشتهر به من خدمة راقية لعملائنا، سيضمن ذلك النجاح لهذه العلامة التجارية في المنطقة”، منوهاً أيضًا إلى أن مجموعة الرستماني ستوفر أفضل الخدمات والتسهيلات لعملائها لضمان تجربة قيادة ممتعة وطويلة الأجل لمالكي مركبات “دونغ فنغ” في دولة الإمارات العربية المتحدة.

من جهته قال السيد يانغ بو، المدير العام لمجموعة “دونغ فنغ موتورز”: “تعدّ مجموعة عبد الواحد الرستماني أحد الكيانات التجارية الرائدة في المنطقة، ونظراً لخبرتها الممتدة لأكثر من 45 عامًا في قطاع السيارات، فإن ذلك سيساعد على ترسيخ علامتنا التجارية بقوة في أسواق الشرق الأوسط. لذلك نرى أن مجموعة عبد الواحد الرستماني تمثل الخيار الصحيح للترويج لمختلف أنواع مركبات الركاب والمركبات التجارية الخفيفة في هذه المنطقة من العالم. إن منتجاتنا تتمتع بالتقنيات المتطورة والمواصفات العالية الموجهة خصيصًا لمنطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يعكس ما نمتاز به من خبرة وكفاءة، والقدرة على توفير استهلاك الوقود والثقة العالية لمنتجات “دونغ فنغ”. وتبذل مجموعتنا جهوداً كبيرة لتسريع استراتيجيتها العالمية، لكي نتمكن من إنجاز التحول الاستراتيجي وتوسيع نطاق أعمالنا التجارية في الخارج”.

ويتوافر الطرازان “إس 30” S30 و “إتش 30 كروس” H30 Cross في فئتين، وهما “إليغانت” و “نوبل”، كما تم تزويد الأولى بمحرك من فئة 4 أسطوانات بسعة 1.6 لتر، كما يأتي المحرك في الثانية من الألمنيوم ومعززاً بوجود الصمامات في أعلى المحرك DOHC و 16 صماماً، وتقنية “توقيت الصمام المتغير الذكي” VVT. وبفضل اشتمال التصميم على 4 وسائد هوائية، فإن ذلك يخفف من قوة تأثير الاصطدام بفعالية أعلى، كما تم استخدام نظام المكابح المانعة للانغلاق (ABS + EBD)، ونظام تكييف الهواء الآوتوماتيكي والنوافذ الكهربائية ووظيفة ضبط الإضاءة الداخلية مع وجود الإضاءة بزاوية 360 درجة. ويعتبر كمبيوتر السائق مع رادار المعلومات الخلفية من الميزات المعيارية للسيارتين، بينما تتوافر فتحة السقف كهربائية وعجلة القيادة متعددة الوظائف مع التحكم بمستويات الصوت ونظام تثبيت السرعة في فئة “نوبل” فقط.

ومن المتوقع أن تكون الخبرة الطويلة لمجموعة عبد الواحد الرستماني في سوق السيارات بدولة الإمارات عاملاً رئيسياً في توطيد مكانة علامة سيارات “دونغ فنغ” على المستوى الاقليمي، وسيتمكن هذا الاسم من الاستحواذ على حصة كبيرة من سوق سيارات الركاب في الدولة. وستتمكن هذه المركبات ذات جودة عالية والتصميمات المميزة والأسعار المعقولة، من الارتقاء بالعلامة التجارية لتصبح الخيار الأول للعملاء في السوق أو في الأسواق العالمية الأخرى، بالتزامن مع التوسع الذي تحرزه الشركة في الأسواق العالمية.