سائق ينجو من الإصطدام بحيوانات برية

ينقل هذا الفيديو تفادي سائق على طريق ثلجية في كندا الاصطدام بحيوانات المو بعد ظهورها أمامه فجأة.

لتفادي حادث الاصدام، لم يكن أمام السائق الكثير من الخيارات، والأسوء، وقت أقل لاتخاذ القرار، وقد كان من الممكن أن يؤدي الذعر وفقد الهدوء إلى وقوع الحادث فيما لو استعجل بالدوس على الفرامل مثلا لربما فقد السيطرة بسبب الطريق الزلقة وسرعة السيارة، ولكن الأحداث سارت لصالح السائق إذ غيرت الحيوانات مسارها قليلا فيما يبدو أنه ابتعاد عن أضواء السيارة وسارت باتجاه السير على الطريق بدلا من الاستمرار في قطعه مما ممكن السيارة من المرور بينها بالكاد وتفادي كارثة.

لنفترض أن سيارة تزن 1,500 كجم (بالأمتعة والركاب) كانت تسير بسرعة 120 كم/س، فإذا اصدمت هذا السيارة في جسم ما على الطريق ولنفرض أنه بوزن 500 كجم فإنها ستفقد في اللحظة الأولى من الاصدام جزء من سرعتها يساوي (سرعتها)*(وزن الجسم المصدوم/وزن السيارة والجسم) أي 120*(500/2000)=30 كم/س وستصبح سرعتها 90 كم/س وسرعة الجسم الخارجي 30 كم/س، وتستمر السيارة بفقد أجزاء من سرعتها بانتظام ويستمر الجسم الآخر بكسبها إلى أن تصبح سرعة الجسمين متساوية. الأمر السيء بالنسبة للركاب هو أنهم سيستمرون بالحركة بسرعتهم الأساسية 120 كم/س ليصدموا بأجزاء السيارة الداخلية التي أصبحت بشكل مفاجئ أبطأ منهم وتتناسب شدة الأضرار والإصابات مع فرق السرعة بين الراكب والسيارة، وفي هذه الحالة تعمل أحزمة الأمان التي يرتدونها على خفض سرعتهم فور وقوع الاصدام وتعمل الأكياس الهوائية أيضا على امتصاص جزء كبير منها لمنع الأضرار أو تقليلها بأكبر شكل ممكن، وفي حالات السيارات جيدة التصميم تعمل المقاعد ومساند الرؤوس أيضا على امتصاص الصدمات وتخفيف الأضرار.

أحرص دوماً على السير بسرعة مناسبة لا تتعدى السرعة الموصى بها للطريق، ولا أبطأ منها بصورة تعرقل مسير المستخدمين الآخرين للطريق، وفي نفس الوقت استعمل أحزمة الأمان فقد وضعت في السيارة لأجل سلامة الركّاب.