جامعة نيسمو تكشف أسرار إبتكارات نيسان في عالم رياضة السيارات

شهدت جولة سيلفرستون الإفتتاحية من بطولة العالم للتحمل، التي تُقام بإشراف مباشر من الإتحاد الدولي للسيارات (FIA)، حدثاً مميزاً لم يسبق أن حصل في أي من ميادين عالم رياضة السيارات. ففي وقت يحيط كل صانعي السيارات إبتكاراتهم التقنية بحائط من السرية التامة، قررت نيسمو أن تكشف عن كل ما يجري تحت غطاء محرك سيارتها GT-R LM نيسمو الجديدة كلياً والمخصصة للمشاركة في سباق 24 ساعة في لومان.

فمن خلال جامعة نيسمو، ستعلن نيسان عن كل ما يتعلق بعملها في عالم سباقات التحمل للصحافة والمعجبين ومتتبعي سباقات التحمل. حيث ستتفاعل معهم على مختلف الأصعدة مطلقةً مجموعة من أفلام الفيديو القصيرة، التي سيقوم خلالها عدد من المشاهير بتقديم شروحات حول عدد من المواضيع التي ستضم مقارنات بين إعتماد نظام الدفع بالعجلات الأمامية في سيارات السباق وسيارات الطريق، طريقة إنتقال الإبتكارات الإنسيابية من الحلبات الى سيارات الإنتاج التجاري، سباقات سبرينت القصيرة في مواجهة سباقات التحمل الطويلة والكثير غيرها.

وسيقوم فريق نيسان نيسمو LM P1 بنشر كل المعلومات والمعطيات خلال إجتماعات السباقات، وسيوفر للصحافيين تقارير خاصة تتناول النواحي التقنية لعالم سباقات التحمل. كذلك سيُسأل المعجبون ومتتبعو السباقات عن المعلومات التي يريدون معرفتها، في وقت ستُقام ندوات ومنتديات لهم خلال فترات إجراء السباقات. وبالفعل، أقيم المنتدى الأول خلال سباق سيلفرستون حيث نال كل من مارك جينيه وماكس شيلتون وهاري تينكنل وأوليفييه بلا نصيبهم من الأسئلة القاسية التي دارت حول برنامج تجارب وإختبار نيسان GT-R LM نيسمو.

وفي هذا السياق، قال دارن كوكس من نيسمو: “لطالما إعتمدت نيسان على مبدأ الإبتكارات المثيرة ومن السيء أن نبقي كل إبتكاراتنا طي الكتمان. فعندما قررنا أن نتوجه الى عالم سباقات LM P1، أعلنا أننا سنكشف الستار عن التقنيات التي نطورها خصيصاً لـ نيسان GT-R LM نيسمو والتي تُعتبر بمثابة مختبر جوال وسريع جداً. نحن نريد أن نُظهر أمام الجميع عن ما تتطلبه المنافسة ضد أفضل الفرق العالمية، وفي حال تمكنا من جذب المعجبين الجدد أو من إلهام بعض المهندسين، نكون قد نجحنا في عملنا”.