بي ام دبليو تطرح طرازاً جديداً أكثر رياضية من الفئة الثالثة

أعلنت مجموعة BMW الشرق الأوسط عن طرح سيّارة BMW الفئة الثالثة الجديدة في صالات العرض في أنحاء المنطقة هذا الشهر. ومع مبيعات وصلت إلى 14 مليون سيّارة حول العالم، يشكّل هذا الطراز السيّارة الأفضل مبيعاً لدى الشركةوالطراز الأنجح في العام ضمن هذه الفئة. ومن المتوقّع أن تستمرّ قصة النجاح مع الجيل السادس الأحدث منها، بفضل التحديثات التي طرأت على التصميم والابتكارات التكنولوجية والمحرّكات الأكثر فعالية.

يتميّز التصميم الخارجي الجديد بتفاصيل جديدة تمنح سيّارة BMW الفئة الثالثة طلة مصقولة ورياضية أكثر. وتشمل الجهة الأمامية واقيات جديدة مع فتحات هواء معدّلة تُبرز عرض السيّارة، ودُمج مستشعر مثبّت السرعة النشط الاختياري مع فتحات الهواء المركزية. أما تصميم الواقي الخلفي بالزوايا الواضحة فيشمل تطعيمات خاصة بهذا الطراز ومصابيح خلفية بتقنية LED، مما يُبرز عرض السيّارة ومظهرها الرياضي. ويتجلّى مظهر السيّارة الرياضي والملفت بفضل مفهوم جديد للإنارة، يتضمّن مصابيح أمامية بتصميم حديث ومصابيح ملفتة للقيادة في النهار بتقنية LED. وتتوافر ألوان جديدة لطلاء السيّارة هي الأزرق المتوسطيMediterranean Blue، والفضي المعدنيPlatinum Silver،والبني المعدني Jatoba. أمّا التصميم الداخلي، فيتحلىبإنطباع كلاسيكي أكثر من قبل، ويستعين بمواد جديدة وتفاصيل إضافية مصنوعة من الكروم لأجهزة التحكّم وفتحات الهواء ولوحة التحكّم المركزية. وتتسمهذه الأخيرة بحلّة جديدة ذات غطاء متحرّك لحاملات الأكواب وتتميز باستخدام أفضل لمساحات التخزين أمام مقبض تغيير السرعات، فتزيد من المواصفات المريحةفي سيّارةBMW  الفئة الثالثة. وتكتمل خيارات الطراز الجديد مع مجموعة واسعة من التفاصيل الإضافية حسب الطلب المتوافرة للفرش والتطعيمات الداخلية، إلى جانب عجلات وألوان خارجية ومعدات جديدة.

يُطرح مع هذا الطراز الجديد محرّكان جديدان للمرة الأولى في العالم، وهما محرّك يعملبالوقود رباعي الأسطوانات في طراز330i (يحل محل محرّك328i) يعمل بقوة 185 كيلوواط/252 حصاناً، والمحرّك الأقوى في سيّارة من الفئة الثالثة وهو محرّك الوقود الجديد بستّ أسطوانات مستقيمة في طرازBMW 340i (يحل محل محرّك 335i) ويعمل بقوة 240 كيلوواط/326 حصاناً.وينضمّ المحرّكان إلى محرّكَي 318i (100 كيلوواط/136 حصاناً) و320i (135 كيلوواط/184 حصاناً)، فتتوافر السيّارة بأربعة محرّكات مختلفة، تستهلك وقوداً وتصدر انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أقل بنسبة 11 في المئة. وتساهم ناقلات السرعة الجديدة أيضاً في زيادة فعالية كل المحركات. فيسمح ناقل السرعاتSteptronic ثماني السرعات بالتعشيق نزولاً بشكل متكرر، ممّا يحسّن الشعور عند القيادة ويجعل صوت التعشيق أجمل، فيما تزيد وظيفة السير بدون الضغط على دوسة السرعة من الفعالية. وتضمن المخمّدات المطوّرة أكثر، وأنظمة التعليق القاسية أكثر، والتوجيه الأدقّ في سيّارة BMW الفئة الثالثة الجديدة زيادة الإمكانيات الديناميكية بوضوح، بجون التغاضي عن جودة القيادة الملفتة ذاتها كما السيّارة السابقة.

تؤمّن سيّارة BMW  الفئة الثالثة تناغماً ممتازاً بين السائق والمركبة والعالم الخارجي، بفضل نظام ConnectedDrive الذكي من BMW. وتؤمّن المجموعة المبتكرة من المنتجات والخدمات مجموعة فريدة من الخدمات الإلكترونية وأنظمة مساعدة السائق المصمّمة لتعزيز الراحة وتحسين السلامة. فتسمح شاشة العرض على الزجاج الأمامي الملوّنة مثلاً بعرض كل المعلومات المفيدة مباشرة أمام ناظرَي السائق، لكي لا يتشتّت نظر السائق عن الطريق أمامه. ويؤمّن نظام Professional للملاحة تشغيلاً أسرع للسيّارة، ويحتسب المسار أسرع بشكل ملحوظ، ويعرض الرسوم ثلاثية الأبعاد بشكل واقعي أكثر من قبل. ويتمّ تحديث خرائط الملاحة تلقائياً ومجاناً لثلاث سنوات. وفي بلد إقامةصاحب السيّارة، تسمح بطاقة SIM المدمجة بإضافة هذه التحديثات تلقائياً عبر شبكة الهواتف المتحركة. وتُعتبر سيّارة BMW  الفئة الثالثة الطراز الأول في فئة السيّارات الرياضية الراقية المتوسطة، حسب المعدات المختارة، الذي يدعم التكنولوجيا الأحدث المعتمدة للأجهزة المتحرّكة حالياً (LTE). وبفضل نظام Parking Assistant، أصبح بإمكان السائق ركن السيارة بمحاذاة الطريق تلقائياً، بينما تشغل وظيفة Auto PDC مستشعرات الركن الامامية فوراً عند القيادة.