التعاون بين فورد وتيوتا لتحدي جوجل وابل

أحست شركات السيارات بالحماس عندما أعلنت شركات جوجل وابل أنهم يقومون ببناء نظام تشغيلي جديد للسيارات، إلا أن شركات السيارات وبعد فترة وجيزة أدركوا أنهم بقيامهم تسليم نظام الترفيه في السيارات لشركات التكنولوجيا العملاقة، فإنهم يقومون بالتالي بتسليم رقابهم طواعية لهذه الشركات .

لم يكن هذا ما يتوقعه صانعو السيارات !

ولكن المشكلة أن صانعي السيارات باتوا ممتازين في صناعة السيارات، إلا أنهم ليسوا شركات تكنولوجيا، وبالتالي فإن أنظمة الترفيه الخاصة بهم على الأغلب لن تكون جيدة.

بالحقيقة، بعض أنظمة الترفيه من السوء بحيث أن تصنيفات الجودة الخاصة بالسيارات للسيارات الجديدة لا تتحسن بسبب الشكاوى والمشاكل على أنظمة الترفيه في السيارات.

حاولت فورد أن تنافس جوجل وابل من خلال فتح الرمز المصدري لنظامها التشغيلي، وبالتالي إعطاء الفرصة للمبرمجين بالولوج الى نظام التشغيلي الخاص بفورد وبالتالي تصميم برامج جديدة.

ولذلك أعلنت تويوتا مؤخراً أنها بدأت باستكشاف امكانية بناء بعض البرمجيات من أجل نظام فورد الترفيهي.

هل يعني هذا أن شركات السيارات تستطيع وقف جوجل وابل من الدخول الى عالم السيارات ؟ لسنا متأكدين من ذلك، ولكننا نراهن على شركات السيارات، إذ لو علمنا التاريخ شيئاً فهو أن انشاء شركة تكنولوجيا ناجحة أسهل بملايين المرات من إنشاء شركة سيارات ناجحة !