ملامح جديدة للتكنولوجيا القابلة للارتداء طرح الوحدة النشطة للمفاتيح Montblanc for BMW

بينما تواصل “بي إم دبليو” استكشاف مستقبل القيادة الفاخرة بدفع حدود الابتكار، تجلب “مون بلان” نهجها المتطوّر والمميز إلى عالم التصميم والأداء، لتبتكر أكسسواراً جديداً هو: الوحدة النشطة للمفاتيح Montblanc for BMW. وباعتباره بمثابة الجيل التالي من التكنولوجيا القابلة للارتداء، فإن هذا الأكسسوار الأنيق يُعطي للسائق إمكانية النفاذ بسهولة وسلاسة إلى الوظائف المتعددة في السيارة، مثل فتح مقابض الأبواب من على بُعد، وتشغيل أو إيقاف المحرك من دون الحاجة إلى العثور على الزر المناسب وضغطه. وبخطوطها النقية وأسطحها الناعمة المصقولة، تأتي وحدة المفاتيح فائقة النحافة باللون الأسود وعلى شكل مستطيل، ويصل حجمها قرابة نصف حجم المفتاح القياسي للسيارة، وتمتاز بتنوعها الكبير مع إمكانية استخدامها بثلاث طرق مختلفة. فالطراز الأساسي يمكن إرفاقه بسوار جلدي مصنوع في معمل الدار للجلود في فلورنسا، وبالتالي ارتداؤه براحة تامة حول المعصم. علاوة على ذلك، يمكن إضافة وحدة المفاتيح النشطة لمشبك ما بحيث يتم تعليقه في الثياب، أو حقيبة الأمتعة، أو بدلاً من ذلك تعليقه بميدالية المفاتيح.

ويقول جيروم لامبرت، الرئيس التنفيذي لدار “مون بلان”: “من خلال هذا التعاون المثمر مع “بي إم دبليو”، تستمر “مون بلان” في استكشاف آفاق جديدة في عالم التكنولوجيا القابلة للارتداء، وإيجاد أساليب إبداعية لتقدم مزيجاً رائعاً من تصاميمها المتطورة وشغفها بالابتكار التكنولوجي. وبخواص عديدة تشمل العفوية والأداء الذكي والوظائف العملية، تم تصميم وحدة المفاتيح النشطة للمستكشفين العصريين دائمي التنقل الذين يسعون وراء المزايا التكنولوجية التي تثري حياتهم بطريقة مفيدة ومجدية، ودون المساومة أبداً على الأسلوب والأناقة.

ويعتبر هذا الإصدار المحدود بمثابة التعاون الثالث بين الشركتين الرائدتين في عالم المنتجات الفاخرة، حيث يجمعهما الشغف بالإبداع التكنولوجي المتطور والتصميم الأنيق، وذلك بعد ابتكار تشكيلة مخصصة من المنتجات الجلدية وأدوات الكتابة لإطلاق سيارة BMW 7 Series في العام 2015، وقلم الحبر السائل “مون بلان سنتينيال” الذي تم إطلاقه في العام 2016 احتفالاً بالذكرى السنوية الـ 100 على تأسيس شركة السيارات.

ولإطلاق سيارة BMW 5 series الجديدة، تعد الوحدة النشطة التي تبلغ أبعادها بالكاد 5 سم و 2 سم، أصغر وحدة إرسال تعريفية في محفظة “بي إم دبليو”، وهي تقدم تجربة سلسة لمستخدميها كونها لا تحتوي بتاتاً على أي أزرار.

ومن خلال هذا المنتج الفريد الذي يجسد المساعي المشتركة وراء الأداء والجودة والأناقة المتكاملة، تُضفي الوحدة النشطة مستوى جديداً من الوظائف العملية والخصائص المتطوّرة على تجربة القيادة المميزة لسيارات “بي إم دبليو”، وسوف تتوفر في صيف 2017 لدى وكلاء “بي إم دبليو”.