لامبورغيني هوراكان EVO Rear-Wheel-Drive Spyder روعة الحياة في الهواء الطلق

تكشف أوتوموبيلي لامبورغيني Automobili Lamborghini ، الشركة الإيطالية العريقة لتصنيع السيارات الرياضية الفائقة، عن لامبورغيني هوراكان EVO RWD Spyder Huracán EVO Rear-Wheel-Drive Spyder الجديدة بطريقة افتراضية وذلك باعتماد تقنية الواقع المعزَّز Augmented Reality – AR .

شاهدوا الفيديو التابع لهذا الخبر :

ويمنح الطراز الجديد ذو محرّك V10 السائقين تجربة متميّزة هي بمثابة الاحتفال بالحياة في الهواء الطلق بفضل ما يتمتّع به من هندسة خفيفة الوزن مع دفع بالعجلات الخلفية ونظام تحكّم بالجر للأداء العالي (Performance Traction Control System) تم تعديله بشكل خاص. ومهما كانت وضعية السقف، مكشوفاً أم مغلقاً، فإن متعة القيادة اليومية والأداء العالي تترافق مع النغمة الفريدة لمحرّك V10 بالسفط الطبيعي والذي يولّد قوّة قدرها 610 أحصنة (449 KW) مع 560 نيوتن-متر من العزم مثل طراز الكوبيه.

اقراء أيضاً : أوتوموبيلي لامبورغيني تطلِق أفينتادور SVJ رودستر قيادة مكشوفة حصرية بأفضل حلّة

ومع إمكانية التسارع من 0 إلى 100 كيلومتر بالساعة في غضون 3.5 ثواني فقط والوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 324 كلم/س، فإن طراز Spyder مثل شقيقته الكوبيه، يُعتبَر سيارة مثالية تلبّي رغبة السائق بالسرعة والتشويق وتوفر تجربة قيادة ممتعة عبر تجهيزاتها الفعلية وليس برمجياتها فقط.

يساهم تصميم ’هوراكان EVO RWD Spyder‘ بتعزيز تكامل ووظيفة السقف غير الصلب خفيف الوزن. وتُعدّ Spyder سيارة ’لامبورغيني‘ حقيقية أكان السقف مكشوفاً أم مغلقاً، وهي تتمتّع بخطوط رياضية متميّزة من كال ناحية بحيث تؤكّد أنها سيارة ديناميكية بالشكل والأداء بغضّ النظر إن كان السقف مكشوفاً أم مغلقاً.

وتضمن الخطوط الخارجية لسيارة Spyder تخفيض مستويات السحب والقوّة السفلية الضاغطة التي تماثل تلك التي تتمتّع بها سيارة الكوبيه دون أن يتطلّب هذا إضافات في التجهيزات الإيروديناميكية، بينما تسهم بتعزيز توازن ودينامية السيارة ذات الدفع الخلفي عندما يكون السقف مكشوفاً أو مغلقاً.

كلمة الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أوتوموبيلي لامبورغيني

قال ستيفانو دومينيكالي تضاعف سيارة ’هوراكان EVO Rear-Wheel-Drive Spyder‘ متعة القيادة بحيث توفر مرحاً حقيقياً في القيادة مع فرصة الاحتفال بروعة الحياة في الخارج. كما إن السائق يكون على تماس مباشر وفعلي مع تراث ’لامبورغيني‘ الهندسي العريق وتجربة المعلومات الارتجاعية والتفاعل المميّز الذي تتيحه السيارة ذات وضعية الدفع بالعجلات الخلفية حيث التدخّل الإلكتروني قليل جداً، بينما في الوقت ذاته يمكن الاستمتاع بإحساس الحرّية وروح الحياة الحقيقة التي توفرها القيادة المكشوفة فقط.”

تمت هندسة ’هوراكان EVO RWD Spyder‘ بشكل خاص كسيارة تلبّي رغبة السائق بالسرعة والتشويق، وهي تستمر بتوليد أرقام أداء عالية لكن تركّز على مهارات السائق ووضعية الدفع بالعجلات الخلفية بحيث توفر معلومات حسّية ارتجاعية حقيقية ومستويات تفاعل قصوى. وقد جرى تصميم نظام التحكّم بالجر للأداء العالي (P-TCS) بشكل خاص لتحقيق أداء مشوّق في مختلف الظروف، مع توفير العزم باستمرار وضمان الجر المثالي حتى مع محاولة سيارة Spyder العودة للسير بثبات عند الخروج من منعطف أو الانزلاق.

وخاصّة عندما يكون السقف مكشوفاً، تتم مداعبة أحاسيس السائق أكثر عبر صوت محرّك V10 ذي السفط الطبيعي والذي يستجيب للتخنيق أثناء المناورات.

شاهدوا أيضاً : تجربتنا لقيادة سيارة لمبرجيني افينتادور – Lamborghini Aventador SVJ

تم تصميم سيارة ’هوراكان EVO RWD Spyder‘ بحيث تضم هيكلاً مصنوعاً من الألمنيوم وراتين اللدائن الحرارية مثبّتاً على شاسيه هجين خفيف الوزن من الألمنيوم وألياف الكربون، وتتمتّع السيارة بوزن جاف قدره 1,509 كيلوغرامات ومعدّل وزن إلى قوّة يبلغ 2.47 كلغ/حصان، مع توزيع للوزن بين الأمام/الخلف بنسبة 60/40، وهي تضم نظام تعليق على شكل ترقوة مزدوجة ورباعيات متداخلة وممتصّات صدمات كامنة، بحيث توفر بكفاءة المعلومات الارتجاعية المعزَّزة للسائق.

وتحمل أقراص المكابح الفولاذية المهوّاة والمثقّبة تقاطعياً عجلات Kari قياس 19 انش مع إطارات ’بيريللي P Zero‘ (Pirelli P Zero)، في ظل توافر عجلات اختيارية قياس 20 انش ومكابح من سيراميك الكربون.

تمضي ’هوراكان EVO RWD Spyder‘ قُدُماً بالتصميم القوي لسيارات ’لامبورغيني‘ ذات محرّكات V10 وذلك مع خصائص أمامية وخلفية جديدة تميّزها بوضوح عن شقيقتها ’هوراكان EVO 4WD Spyder‘.

وتتألّق السيارة عبر ناشرة هوائية أمامية جديدة وزعانف عمودية ضمن منافذ الهواء الأمامية الأكبر المحاطة بإطار، وعبر مصد خلفي باللون الأسود عالي اللمعان يتضمّن فاصلة هوائية جديدة تُعدّ فريدة لسيارة ’هوراكان EVO RWD Spyder‘.

يتم التحكّم بوظائف سيارة Spyder عبر شاشة لمس HMI قياس 8.4 انش موجودة ضمن الكونسول الوسطي، إضافة لتوفيرها سبل التواصل شاملة المكالمات الهاتفية، الاتصال بشبكة الإنترنت وميّزة Apple CarPlay.