عادل عبدالله يقود أسطول سيارات نيسان للفوز في رالي جدة 2016

استفاد القطري عادل حسين عبدالله من الخبرة التي اكتسبها هذا العام في كأس العالم للراليات الصحراوية “كروس كانتري” التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” لكي يحرز فوزاً كبيراً في رالي جدة الذي امتد ليومين، حيث اختتمت مساء اليوم الجمعة فعالياته في منطقة الصحارى الغربية للمملكة.

بقي سائق نيسان باترول وملاّحه الفرنسي سيباستيان ديلاوناي بعيدين عن المشاكل والتزما بالمسار المتطلب لينهيا الرالي متقدمين بفارق 10:49 دقيقة عن ابن البلد والسائق المحنّك إبراهيم المهنّا على متن نيسان كذلك.

وتقدم السائقان على مجموعة المتنافسين التي بلغ عددها 31 سائقاً، حيث انسحبت ثلاث سيارات فقط من المنافسات في حين طالت العقوبات الزمنية القاسية الجميع باستثناء ثلاثة مشاركين جرّاء تجاوزات للمسار.

ويحظى عادل عبدالله بدعم كلٍّ من نيسان الشرق الاوسط حيث قال عادل عبدالله: “كان راليا صعباً للغاية ومتطلباً وربما أكثر صعوبة من بعض جولات هذا العام من كأس العالم للراليات الصحراوية”.

وأضاف: “لم يكن من السهل إطلاقاً رؤية المسارات المحددة وكان ذلك محط تساؤلٍ كبير. وأنا سعيدٌ للغاية كوني تمكنت من تحقيق الفوز مع سيباستيان. كان هنالك مشاركون أقوياء مع العديد من المشاركين المحليين”.

وأحكم الصانع الياباني قبضته على المراكز العشرة الأولى في الترتيب العام للرالي مع دخول ثمان سيارات نيسان ضمن المراكز العشرة الأولى، حيث أنهى منيف السلماني، الفائز بلقب فئة “تي 2” العام الماضي، الرالي في المركز الثاني خلف عادل حسين في فئة الـ”تي 2″، وفي مركزٍ ثالث جيد في الترتيب العام النهائي.

هذا وأنهى السائق السعودي أحمد الشقاوي الرالي رابعاً على متن سيارة نيسان، فيما أكّد محمد الصيعري سيطرة العلامة اليابانية على المراكز الخمسة الأولى، هذا واحتل السعوديون أحمد القشعمي ويحيى الحلوي وأحمد محمد المالكي المراكز السابع والثامن والعاشر على التوالي في الترتيب العام النهائي وكلهم يقودون سيارات نيسان.

هذا وشارك السائق اللبناني إميل خنيصر وملاحه أليكسي كوزميتش في الرالي على متن سيارة نيسان باترول مع دعمٍ من نيسان الشرق الأوسط والمسعود للسيارات، ولكن اضطر اللبناني للانسحاب وكان الأول من بين ثلاثة انسحابات من أصل 31 سائقاً كانوا على قائمة الانطلاق مساء يوم الخميس.

واصطفت 20 سيارة نيسان على منصة انطلاق الرالي التي استضافتها منطقة شرم أبحر، وسمح لنفس العدد بالانطلاق في المرحلة الخاصة ليوم الجمعة، وبلغت مسافتها 220 كيومتراً، مجتازين الصحارى السعودية.

انسحب من هذا العدد ٣ سيارات فقط، حيث تعرض راجح فرحان الشمري لحادث اصطدام كبير على متن سيارته نيسان باترول خرج منه وهو وملاحه سالمين دون اي إصابات وهو ما يؤكد صلابة سيارات نيسان وتحليها بعوامل أمان وسلامة متقدمة جداً، كذلك تعرض السائق صالح العبدالعالي المشارك على متن هامر باغي، وهي ذات السيارة الفائزة بالنسختين الماضيتين من الرالي مع السائق السعودي يزيد الراجحي الذي اعتذر في اللحظة الاخيرة عن المشاركة وقدم بالتالي سيارته لمواطنه  العبدالعالي الذي تعرض على متنها لحادث، ولينضم هو الآخر إلى خنيصر في قائمة المنسحبين.

أشرف على تنظيم رالي جدة كلٌ من محافظة جدة ومؤسسة عبدالله سالم باخشب وبإشرافٍ من الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية وتحت رعايةٍ كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز آل سعود محافظ جدة ورئيس اللجنة العليا للرالي.

الترتيب العام النهائي بعد انتهاء المرحلة الخاصة الثانية:
1- عادل حسين عبدالله (قطر)/ سيباستيان ديلاوناي (فرنسا) – نيسان باترول “تي 1” – 3:40:52  ساعات
2- إبراهيم المهنّا (السعودية)/ أسامة السند (السعودية) – نيسان باترول “تي 1” – 3:51:41  ساعات
3- منيف السلماني (السعودية)/ علي حسن (الإمارات) – نيسان باترول “تي 2” – 4:40:45  ساعات
4-  أحمد الشقاوي (السعودية)/ عارف يوسف محمد (الإمارات) – نيسان باترول “تي 2” – 4:59:58  ساعات
5- محمد الصيعري (السعودية)/ زياد الحربي (السعودية) – نيسان باترول “تي 2” – 5:03:44  ساعات
6- سلمان الشمري (السعودية)/ نواف العنزي (السعودية) – تويوتا “تي 1” – 5:29:34  ساعات
7- أحمد القشعمي (السعودية)/ وليد الفعيم (السعودية) – نيسان باترول “تي 1” – 6:03:30  ساعات
8- يحيى حلوي (السعودية)/ فهد سالم (السعودية) – نيسان باترول “تي 2” – 8:14:12  ساعات
9- عاطف الزرعوني (الإمارات)/ محمد عيد الشمري (السعودية) – باغي “تي 3” – 8:33:22  ساعات
10- أحمد محمد المالكي (السعودية)/ عمر اللحيم (السعودية) – نيسان باترول “تي 2” – 8:43:25  ساعات