جاكوار لاند روڤر توسّع عائلة محركات INGENIUM

أعلنت جاكوار لاند روڤر عن توسيع عائلة محركاتها وكشفت عن تقنيات جديدة لسياراتها الحالية والمستقبلية. وتشكل هذه الإضافات الجديدة خطوة أخرى في إطار دعم التزام الشركة بخفض الانبعاثات وتحسين مستويات توفير الوقود في سياراتها من خلال تقديم محركات بديلة أكثر كفاءة، وسيارات أخف وزناً وتقنيات معززة لتوفير الطاقة.

وفي إطار الاستراتيجية الرامية لخفض الانبعاثات، يجري حالياً إنتاج محرك الوقود Ingenium ضمن مركز تصنيع المحركات التابع لشركة جاكوار لاند روڤر والبالغة قيمته مليار جنيه إسترليني. وتعتبر المحركات التي جرى تصميمها وهندستها وتصنيعها في المملكة المتحدة هي الأكثر تطوراً في تاريخ الشركة، وستوفر طاقة أكثر بنحو 25٪ عن تلك التي ستحل محلها، مع توفير إضافي في الوقود بنسبة 15٪.

وبالنظر إلى المستقبل، طورت جاكوار لاند روڤر ناقل حركة أوتوماتيكي فائق التطور سيساهم في آن واحد في رفع كفاءة السيارات المستقبلية وتعزيز قدرات الدفع الرباعي فيها. ويستخدم مشروع TRANSCEND البحثي المتطور البالغة قيمته 30 مليار جنيه إسترليني نظام نسب نقل حركة فائقة الاتساع (20:1) يتضمن صندوق سرعة منخفض المدى وجهاز تعشيق مزدوج، وتقنيات هجينة من أجل تقديم مستويات جديدة من الأداء على التضاريس الوعرة وتحسين مستويات توفير الوقود حتى 10٪.

وقال نِك روجرز، المدير التنفيذي لهندسة المنتجات: “يشكّل الابتكار البيئي جانباً هاماً في محور استراتيجيتنا الرامية للمساهمة في خفض الانبعاثات بشكل كبير بحلول عام 2020 وما بعده. وبفضل المحركات مثل عائلةIngeniumومشاريعنا البحثية المتطورة مثل TRANSCEND، سيتم تحقيق انخفاض كبير لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون من سيارات جاكوار لاند روڤر المستقبلية. وبحلول عام 2020، ستساعدنا التقنيات الجديدة في خفض هذه الانبعاثات بنسبة إضافية تصل إلى 25٪”.

محركات البنزينIngenium

تتميز محركات البنزينIngenium بخصائصها التقنية الحديثة مثل الصمام الكهروهيدروليكي، والعادم الثنائي المتكامل، وشاحن التوربو بالتمرير المزودجمع تقنية محمل كروي من السيراميك. وتوفر هذه التقنيات أداءً استثنائياً، ومستويات أعلى من الكفاءة والدقة، فضلاً عن تماشيها مع أعلى المعايير العالمية الصارمة في مجال الانبعاثات.

وأضاف نِك روجرز: “تم تطوير محركاتIngenium كعائلة مرنة من محركات البنزين والديزل فائقة القوة والكفاءة والنقاء والمصنوعة من الألمنيوم بشكل كامل. وتوفر كافة محركات Ingenium مستويات قياسية منخفضة من الاحتكاك، مما يسهم في تعزيز الكفاءة والنقاء”.

ويستخدم المحرك تصميماًشائعاًبسعة500 سنتيمتر مكعب للأسطوانة الواحدة،مما يوفر أقصى قدر من المرونة والقوة، ويسمح بتطوير مجموعة من النماذج المناسبة لمختلف الاستخدامات بما فيها سيارات الصالون الرياضية والسيارات رباعية الدفع الفاخرة.

وبعد إطلاق محركات الديزل بسعة 2.0 لتر ذات الأربع أسطوانات عام 2015، أصبحت محركات البنزين الجديدة هذه هي الأحدث ضمن خط إنتاج عائلة محركات Ingenium، وستكون متوفرة في الأسواق اعتباراً من عام 2017.

نظام نقل الحركة TRANSCEND

يعتبر TRANSCEND مشروعاً بحثياً متطوراً يجمع بين التصميم الميكانيكي المبتكر وتقنيات التصنيع المتطورة من أجل تقديم نظام نقل حركة خفيف ومدمجبثماني سرعات، مع نسب نقل حركة واسعة النطاق حتى 20، أي أكثر من ضعف ما توفره أنظمة نقل الحركة الأوتوماتيكية التقليدية ذات الثماني سرعات. ويمكن استخدام نظامTRANSCEND في سيارات الدفع الخلفي الطولية وفي سيارات الدفع الرباعي، وسيكون وزن هذه النواقل أقل بنحو 20 كيلوغراماًمن نواقل الحركة الأتوماتيكيةالموجودة حالياً بثماني سرعات.

وتابع نك روجرز: “يبرز برنامج TRANSCEND التزام جاكوار لاند روڤر بالبحوث الجديدة التي تحسن تجربة القيادة والأداء البيئي لسياراتنا. وستكون عملية المناورة واستخدام السيارة على التضاريس الوعرة أكثر سهولة من أي وقت مضى بالنسبة للسائقين، كما ستكون آليات القيادة على الطرق العادية أفضل وسيتم خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون”.

وتمول الحكومة البريطانية برنامج TRANSCEND بشكل جزئي، بهدف إعادة بناء خط إنتاج أنظمة نقل الحركة المصنعة في المملكة المتحدة من خلال الاستثمار في عمليات من شأنها تطوير مكونات أخف وزناً، وتصنيع منتجات أكثر كفاءة من الناحية البيئية، فضلاً عن تحفيز عمليات تصدير تقنيات السيارات البريطانية الهجينة.

مستقبل الانبعاثات المنخفضة

أقامت جاكوار لاند روڤر استثمارات كبيرة في مجالات التقنيات الجديدة والابتكارات البيئية خلال السنوات الأخيرة. وتتمثل رؤيتها الرامية إلى خفض الانبعاثات ورفع كفاءة استهلاك الوقود في تحسين المحركات، والمحافظة على مكانتها الريادية في ابتكار تقنيات تخفيف وزن السيارة ورفع كفاءة المحافظة على الطاقة دون أي مساومة على الأداء والفخامة والراحة لعملائها.

ومنذ عام 2008، ضاعفت جاكوار لاند روڤر أعداد مهندسي المحركات لديها، واستثمرت في البحوث ضمن عدد من حلول تصنيع المحركات المستقبلية. ويعمل هذا الفريق حالياً على تطوير تقنية من شأنها المساعدة في خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 25٪ خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتلتزم شركة جاكوار لاند روڤر بإدخال التقنيات الكهربائية إلى سياراتها، وقد أكدت على التزامها بمستقبل السيارات الكهربائية من خلال مشاركة سيارات جاكوار في بطولة “فورمولا إي” التي ينظمها الاتحاد الدولي للسياراتFIA. وسيساهم هذا الاستثمار في تقديم دفعة قويةلتقنيات إدخال الكهرباء وتوفير منصة اختبار واقعية لتقنيات الشركة على المسار السريع، من أجل نقلها من مسارات السباق إلى الطرق.