الماجد للسيارات تعلن عن الإطلاق الأولي لسيارة كيا ستينجر الجديدة كليًا بعد طول انتظار

أعلنت شركة الماجد للسيارات، الموزع الحصري لسيارات كيا في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاقها الأولي لسيارة “كيا ستينجر” الجديدة كليًا، والمتوقع لها أن تصل إلى صالات العرض بدولة الإمارات مع نهاية شهر نوفمبر المقبل، مع تسجيل أول عرض رسمي لها في معرض دبي الدولي للسيارات، خلال الفترة من 14 إلى 18 من الشهر ذاته.

وكان استوديو التصميم الأوروبي التابع لشركة كيا في فرانكفورت، تحت إشراف بيتر شراير، كبير مديري التصميم في كيا موتورز، وجريجوري غايوم، كبير المصممين في “كيا موتورز أوروبا”، قد عملا على تطوير سيارة “ستينجر”، وذلك من خلال التركيز على الروح الأنيقة والفعالة والرحابة التاريخية، لينتقل السائق والركاب بطابع من الرقي والأناقة والسرعة في رحلاتهم. وفي كل مرحلة من مراحل التطوير، فقد تم تصميم “كيا ستينجر” وهندستها، لتكون سيارة مثالية من نوع “غران توريسمو”، مع تعزيز سماتها الجمالية في مختلف أرجائها، وضمان رحابتها الداخلية لتتسع للخمسة ركاب مع أمتعتهم، في الوقت الذي تمتاز فيه بالاستقرار أثناء القيادة، إضافة إلى سلاسة المناولة.

ولضمان توفير مستوى مذهل من القوة، فقد تم تعزيز سيارة “كيا ستينجر” إما محرك توربو يعمل بالبنزين بسعة 2.0 لتر، أو محرك V6 توربو ثنائي بسعة 3.3 لتر. ويأتي كلا المحركين مع الجيل الثاني من ناقل الحركة الأوتوماتيكي من كيا بثمانية مستويات للسرعة، ويتم تركيبه كمعيار مع جميع المحركات. وتعتبر “ستينجر” أول سيارة سيدان من كيا تكون متاحة إما بالدفع الخلفي أو الدفع الرباعي، حيث يوفر هذا الأخير القدرة الديناميكية المعززة حتى في الظروف الأكثر تحديًا. وإلى جانب هيكل الجسم الذي يوفر أساسًا قويًا جدًا لمكونات نظام التعليق في السيارة، تمتاز قيادتها بالسلاسة والهدوء من بداية الرحلة وحتى نهايتها.

ولضمان راحة الجميع على متن السيارة، فقد تم تجهيز “ستينجر” أيضًا بنظام إدارة استقرار المركبة من كيا، بما يرتقي بثباتها عند الكبح وفي المنعطفات عن طريق خاصة التحكم الإلكتروني بالثبات حال اكتشاف النظام وجود حاجة إلى ذلك.

وفضلاً عمّا تمتاز به “كيا ستينجر” الجديدة كليًا بالسرعة الفائقة، إلا أنها مصممة أساسًا لإسعاد أولئك الذين يحبون الرحلات. ولاكتشاف قدرات الأداء العالية لهذه السيارة، تدعو كيا عملاءها لزيارة أقرب معرض كيا، وترتيب موعد لاختبار قيادتها، والاستمتاع بتجربة “غران توريسمو” الرائعة.