الفطيم للسيارات توقع اتفاقية شراكة مع معهد الإمارات للسياقة

وقعت الفطيم للسيارات، الموزع الحصري لسيارات تويوتا بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومعهد الإمارات للسياقة، المعهد الرائد لتعليم قيادة السيارات في الشرق الأوسط، اتفاقية شراكة ستشهد اعتماد أسطول جديد من سيارات تويوتا يارس هاتش باك وسيدان كخيار مفضل لتدريب الطلاب الحاليين والجدد في المعهد .

وتم تسليم دفعة أولية تبلغ 140 سيارة تويوتا يارس سيدان لمعهد الإمارات للسياقة، على أن يتم تسليم السيارات الباقية بحلول نهاية العام. وقد خضعت جميع السيارات لعملية تعديل بإضافة نظام دواسات مزدوج جديد عالي الجودة، والذي يحسّن مستويات السلامة لكل من الطالب والمدرب على حد سواء.

وقال سعود عباسي، مدير الإدارة العام، الفطيم للسيارات تويوتا: ” تعد سيارة تويوتا يارس الجديدة كلياً إحدى أفضل المركبات مبيعاً ضمن فئتها منذ طرحها في العام 2013، حيث توفر مزايا سلامة رائدة وكفاءة في توفير استهلاك الوقود ضمن فئتها، الأمر الذي يجعل منها الخيار الأفضل للشركات التي تعتمد على استخدام السيارات بشكلمتواصل وعدم المساومة على سلامة السائقين الجدد، بما يوفر لهم راحة بال تامة عند الجلوس خلف عجلة القيادة للمرة الأولى. ونتوقع أن  تشكل هذه الاتفاقية ركزية متينة في علاقتنا طويلة الأمد مع معهد الإمارات للسياقة، مع استمرارنا في تعزيز المكانة البارزة للفطيم للسيارات وتويوتا في قطاع المشاريع المتوسطة وصغيرة الحجم، وتوفير سيارات تشتهر بجودة لا تُضاهى وقوة تحمل فائقة واعتمادية استثنائية”.

من جانبه، قال عامر أحمد بالحصا، المدير التنفيذي لمعهد الإمارات للسياقة: “تتمثل مهمة معهد الإمارات للسياقة في توفير تدريب رفيع الجودة لتعليم قيادة السيارات وذلك وفقاً للمعايير العالمية. وتعتبر الشراكة التي تجمعنا مع الفطيم للسيارات خطوة في الاتجاه الصحيح، وتضمن المحافظة على أسطول سيارات التدريب في المعهد بأعلى مستويات الجودة، بما يتيح لنا توفير تدريب ممتاز مقروناً بدرجة رفيعة من السلامة للطلاب بما يساهم في تخريج سائقين أكثر مهارة وأكثر وعياً بالقيادة الآمنة”.

وتشتهر تويوتا يارس بتصميمها الداخلي الواسع، واعتماديتها المذهلة، وتدني الكلفة الإجمالية للملكية، وجودتها الاستثنائية، إلى جانب قيمة إعادة البيع المميزة، وتتوفر باثنين من المحركات  1.3 لتر و1.5 لتر، لكل من طراز الهاتش باك والسيدان، وتبدأ أسعارها من 51,000 درهم.