مشاكل دراجات الهارلي في لبنان

قام فريق عرب شفت بلقاء صحفي مع السيد مروان الطراف وهو الوكيل الحصري لدراجات هارلي ديفيدسون في العاصمة اللبنانية بيروت .

قد أصاب المواطن اللبناني إحباط  شديد من عملية شراء الدراجات كأصحاب وكالات السيارات فقد أصبح  أي شخص يمتلك المال يقوم بشراء الدراجات من خارج البلد ويقومون ببيعها في لبنان .

 في عام 2006 بدأ السيد مروان طراف بطَرح  دراجات الهارلي في السوق اللبناني والذين يرغبون بشراء دراجات هارلي كانوا يذهبون الى السيد مروان الطراف الوكيل الحصري لدراجات الهارلي في لبنان .

أطلق السيد مروان الطراف مجموعة باسم الهوك هارلي جروب المعروف عالميا ، وظيفة هذا الجروب المحافظة على سلامة راكبي الدراجات ويوجهون أنظارهم الى تطور الدراجات وتحضرها ومساعدة الناس في امور حياتهم ، وهم مجموعة من راكبي الدراجات ياحفظون على القانون السير وتستطيع الدخول الى هذه المجموعة عن طريق هارلي ديفيدسون.

اصبح من الممكن في لبنان من يمتلك دراجه يقوم بفتح محل لبيع الدراجات الناريه ويقوم صاحبها باستيراد الدراجات من امريكا ويقوم بتعديلها وصيانتها ولكن لاتكون في نفس المواصفات التي تكون عند الوكيل الحصري وقطعها لاتكون اصليه ولا تصلح للسير على الطرقات وتسبب خطر ومع ذلك يعرضها للبيع ، ولكن هذا الموضوع يؤدي بحياة الاشخاص الى الخطر.

وقام السيد مروان الطراف بعمل حمله اعلانيه لتوعية الناس عند شراء دراجات ناريه ، وتم وضع قانون سير يمنع استيراد الدراجات الناريه من الخارج ويجب ان تكون اقل من 3 سنوات ولا يجوز جمركتها ويجب ان تكون 2013 و 2014 و 2015 ,وسنة 2015 لايجوز جمركتها لانها تكون للوكيل الحصري فقط .

يوجد مشكله عند الوكيل الحصري للدراجات الناريه فقد اصبح التاجراللبناني ياتي بدراجات 2013 و 2014 من الخارج ويقومون بتصليحها تحت مايسمى استدعاء ….

الاستدعاء هي الدراجات الجديدة التي تقوم الشركات بالاعلان عنها ويكتشف بانه يوجد بها عطل ويقومون باستدعاء الدراجة التي يوجد بها العطل ويعملون على تصليحها وتعديلها ، فقد تكون الدراجة قد تعرضت لحادث فيقومون بتصحليها ويتم بيعها ، وعند الحديث مع السيد مروان  قد بين ان الدراجة المستعمله والدراجة التي تكون جديدة لايوجد بينهم اي فرق وعندما يقوم الشخص بالتعديل على الدراجة المستعمله سوف يضع تصليحها ثمن واحده جديدة ومع ذلك ستبقى فيها مشاكل ومهما قام بتصيلح الدراجه ستبقى خطرة ليس كما يعدل على السيارة فتعود جديدة ولكن الدراجة مهما قمنا باصلاحها تبقى خطرة على حياتنا .

وعندما عاودنا الاتصال مع السيد مروان الوكيل الحصري للدراجات النارية في لبنان ماذا نعمل بالقانون الذي يمنع استيراد الدراجات من الخارج ماقبل 2013 ، فقال لنا السيد مروان بانه منع اي دراجة يتم اصلاحها ضمن مجموعته قام بشرائها من الخارج والشخص يتحمل المسؤوليه بتصليحها ولكن ليس بنفس الجودة الموجوده عند السيد مروان الطراف ، وكما يعرف الجميع بانه كل سنتين يقوم الشخص ببيع دراجته او استبدالها او التعديل عليها .

يقوم السيد مروان بحماية سائقي الدراجات من الخطر من الطرق الوعرة عندما تكون الدراجات بكامل مواصفتها ، ويوجد في لبنان هوك هارلي جروب يوجد به اشخاص كُثر يجتمعون به ولكن لاحد يدخل اليه غيرالذي يقوم  بشراء دراجة هارلي من نفس الوكالة ، وعندما يقومون بقيادة الهارلي بمجموعات يكونون بحالة امان عند قيادة دراجاتهم لانها من الوكيل نفسه .

ولقد قمنا بتهنئة السيد مروان على المجموعه التي أنشائها والتي تمنع أي شخص يقوم بالقيادة داخل المجموعة ويجب أن تكون الدراجة من الوكيل الحصري من لبنان ولايجب ان يشتري الدراجة من الخارج ، ويريد السيد مروان توعية راكبي الدراجات من حيث القيادة وحمايتهم من الخطر والحوادث الناجمه عنها .

وقمنا بسؤاله : لماذا لا تقوم بنشرالمجموعة في شمال لبنان تحديداً طرابس؟  ولكن قال لنا السيد مروان انه على معرفة ب 30 شخص من طرابلس ، شخص واحد فقط منهم قام بشراء الدراجة من الوكيل ، اما الباقي قاموا بشراء الدراجات من الخارج.

وقال لنا السيد مروان : بان السوق في لبنان لايشجع في فتح فرع اخر في طرابلس والهارلي تلزمك في البيع بعدد معين في السنه ولكن السوق في طرابلس لايسمح له بتكبير الجروب .

وينصح السيد مروان بأي شخص يريد شراء دراجة يذهب الى هارلي جروب فيقومون بنصيحته باي نوع من الدراجات وماهيه مواصفتها وعند شراء مبتدئ لدراجة يقومون بنصيحته وماهوالنوع المفضل لشخص مبتدئ لحمايته الجدير بالذكر بأن وزن الدراجة داخل هذه المجموعة يبلغ 350 كغم فتقوم هذه المجموعه بتدريبه على قيادة حتى يصبح شخص محترف في قيادة الدراجات النارية وتعامل مع الدراجة في كافة الظروف .