رائحة البنزين لماذا نعشق استنشاقها ؟

رائحة البنزين لماذا نحب رائحته، قد يكون جوابك نعم او قد يكون لا، لكن هناك عدد كبير من الناس يحبون رائحة البنزين، وهذا يعتبر لغز محير بالنسبة للعلماء، لم يجدوا له تفسير!

فلماذا يحبها البعض ويكرهها آخرون؟

ما الذي يدعو إلى حب رائحة البنزين

ففي أحد الدراسات وجد أن واحد من كل 3 أشخاص على الأقل يحب رائحة البنزين، وهذه نسبة كبيرة نسبياً وتدعو إلى التساؤل عن السبب الحقيقي لهذه الظاهرة الغريبة.

فالبنزين مركب هيدوكربوني، أي أنّه يتكون فقط من ذرات الكربون والهيدروجين، ويحمل الصّيغة الجزيئية (C6H6)، كما يوجد البنزين بشكلِ طبيعيّ في النّفط الخام، وهو سائل عديم الّلون، كما أنّه سريع التبخر والاشتعال، ويتميز برائحته الحلوة.

فمن ناحية علمية اعزاءنا متابعي عرب شفت هناك دراسة توضح أن رائحة البنزين ( الوقود ) تحتوي على مفعول مؤثر يشبه رائحة العطر يعمل كمحفز للروابط العصبية مما يزيد السعادة في الانسان ويهدئ أعصابه.

The smell of gasoline

وقد يتّفق جميع البشر على رأيٍ واحد في ما يتعلق برائحة البنزين، فالبعض منا يحب رائحته ويشعر بالنّشوة عند استنشاقها، ولكن يوجد الكثير من النّاس الذين يعتقدون أنّ رائحة البنزين سيئة جداً، هذا عندما نتحدث عن الأشخاص الطبيعين; الذين يحبون رائحة البنزين باعتدال وفي حدود الطبيعي، أما من يحب رائحة البنزين إلى درجة استنشاقه بصورة دائمة، والسعي إلى ايجاده فإننا هنا نتكلم عن درجة المرض والإدمان.

يقول الدكتور آلان هيرش Alan Hirsch طبيب الأعصاب والطّبيب النّفسيّ أنّ الفص الشّميّ هو جزء من الجهاز العصبيّ الطّرفيّ الذي يتحكّم في عواطفنا؛ أي أنّ رائحة البنزين قد ترتبط لدى البعض بذكريات سعيدة، وعند استنشاق رائحة البنزين ( الوقود ) الذي يحتوي على البنزين يتم استدعاء هذه الذكريات فيشعر مجدّداً بالسعادة، وربما يحب البعض استنشاق رائحة البنزين اعتقاداَ منهم أنّها تخفف الملل، أو كوسيلة للهروب مؤقّتاَ من مشاكلهم، وربما يقرّر البعض أن يجرّبها لتقليد الأصدقاء، ولكنه يعتاد عليها، ويجب أن نقرّر هنا أنّ مجرد الاستمتاع برائحة البنزين أثناء تعبئة خزان السّيارة لا يُشكّل بالضرورة أي مشكلة، ولكن الخطورة في الإدمان على هذا النّوع من الاستنشاق الذي يُصبح شبيهاً بالإدمان على المخدرات أو الكحول، خاصّةً أنّ الحصول على البنزين أمراَ سهلاً ولا يُعدّ مخالفاً للقانون .

اضرار استنشاق رائحة البنزين

شاهدوا ايضاً :  تجربة قيادتنا لسيارة تويوتا افالون Toyota Avalon 2019

اضرار رائحة البنزين

ويدعو الأطباء النفسيين هذا النوع من الإدمان بـ (إدمان الشم) او (الاستنشاق)، فرغم أن البنزين لا يعتبر من المخدرات أو المنشطات المسببة للإدمان بالوضع الطبيعي إلا أنه يحصل فيه الإدمان بسبب المركب الكيميائي (حلقة البنزين)، فعندما يصل المركب الكيميائي إلى الدماغ يعطي إحساس بالدوخة وقلّة التركيز بما يشبه الاحساس الناجم عن تناول المخدرات.

وإذا ما توقف المدمن عن شم البنزين بعد تعوده عليه تظهر عليه آثار الإنسحاب، حيث يشعر بالقلق والتوتر ويصبح سريع الغضب، مما يدفعه إلى شم المزيد لتفادي حالة عدم الاستقرار التي وصل لها، مع ملاحظة أن أعراض الانسحاب لا تشمل أعراض جسدية مما يمنع المريض وأهله من ملاحظة المشكلة الحقيقية والتنبّه لها، ولربما يتحول المدمن إلى استخدام المخدرات كخطوة تالية لادمان الشم.

لماذا نحب رائحة البنزين

ولكي يصل شم البنزين إلى مرحلة الإدمان لا بد أن يستمر التعرض للمادة لمدة تتراوح بين خمسة عشر وخمسة وأربعين دقيقة، حيث يبدأ التأثير السلبي لهذه المادة على أعضاء الجسم المختلفة.

أمّا إذا كان الشم لمدة قصيرة عابرة ولفترات متقطعة فلا يؤثر ذلك في الجسم ولا يسبب الإدمان.

فإذا كنتم اعزاءنا متابعي عرب شفت من محبي رائحة الوقود ، فلا بد أن نلفت لكم نظركم إلى أن تنتبه لنفسك لتفادي الدخول في حلقة الإدمان، ولكي تحمي جسمك من الأضرار التي قد تلحق به، فانتبه ألا تغرق لحبك لهذه الرائحة وتمضي الكثير من الوقت في شمها! أما إذا كانت هواية عابرة فلا بأس فلكل اهتمامات وأذواق مختلفة! قد نحبها وقد نكرها وقد نقف على خط الحياد المهم أن لا ننساق في أهوائنا إلى حد يضرنا ويضر صحتنا .

ملاحظة ; اقراء ايضاً : بنزين 95 وبنزين 91 ما الفرق بينهما