جينيسيس تكشف عن الطراز النموذجي GV80 العامل بخلية الوقود

كشفت علامة جينيسيس الفاخرة خلال مشاركتها في معرض نيويورك الدولي للسيارات عن طراز اختباري من شأنه أن يساهم في إرساء معايير رفيعة في شريحة المركبات الرياضية متعددة الاستخدامات في المستقبل. وأطلقت جينيسيس المركبة الرياضية متعددة الاستخدامات GV80 عارضة من خلالها رؤيتها لعالم السيارات في المستقبل.

وتمثّل السيارة النموذجية الجديدة العامل بخلية الوقود، القراءة الأولى للعلامة التجارية للمركبات الرياضية الفاخرة متعددة الاستخدامات، التي تحقق التوازن المثالي بين الأناقة والمرونة. ويتميز تصميم هذه السيارة بتفاصيل دقيقة ويمثل خطوة تطوّر واثقة في لغة تصميم “الأناقة الرياضية” لدى العلامة التجارية، مقدّمة لمحاتٍ متقنة من مستقبلٍ مليء بالجرأة والعنفوان في تصميم المنتجات وتطويرها لدى جينيسيس.

ويُظهر التصميم الخارجي للسيارة وقفة بوضعية واثقة وبراعة رياضية، في حين أن المقصورة الفسيحة تغمس الركاب وتغمرهم في محيط زاخر بالتقنيات يجعلهم متفاعلين باتصال مباشر بالسيارة، القابلة للشحن عبر المقبس الكهربائي، والتي استخدمت فيها أحدث تقنيات خلية وقود الهيدروجين الكهربائية، للجمع بين الأداء البيئي وأرفع قدرات القيادة والتصميم البارع الذي يلبّي مختلف احتياجات السائقين في المدينة وخارجها، وذلك إدراكاً من جينيسيس لأهمية التأثير الذي تتركه العلامة التجارية في المستخدمين على الصعيد العالمي.

وأعرب رئيس علامة جينيسيس مانفريد فيتزجيرالد عن شعوره بالحماسة بعد الكشف عن الطراز النموذجي GV80 في نيويورك، التي وصفها بمدينة “تتمتع بثقافة عالمية متنوعة وطاقة فريدة تنسجم مع روح جينيسيس”، وقال: “تشكّل هذه السيارة محطة إنجاز فارقة للعلامة التجارية من شأنها أن تتيح لنا تجسيد رؤيتنا للمستقبل، وتوسعة محفظتنا من السيارات”.

ويقدم الطراز النموذجي GV80 قراءة عصرية واضحة لمركبة رياضية متعددة الاستخدامات ذات قدرات كبيرة قائمة على قوّة البُنية الهندسية وجمال العناصر الطبيعية. ويتميز الشكل العام للسيارة بتناسق الأبعاد وتوازنها الدقيق واتساع السطوح، في دلالة على التطور والأداء الوظيفي الذي ينقل إلى السائق الإحساس الفائق بمرونة المركبة وسلاستها وتنوع أنماط قيادتها.

وتبرز في مقدّمة الطراز النموذجي GV80 الدرع الشبكية الخاصة بجينيسيس، والتي يساهم في إبرازها شبك سفلي ذو فتحات أصغر، يؤسس محوراً مركزياً مهيمناً يمتدّ على طول السيارة. وتعمل فتحات الشبك ماسية الشكل، ومجموعة المصابيح الأمامية الأربعة الأفقية الواسعة التي تضمّ رسومات تشبه أشكال الجواهر، على تعزيز الوقفة المهيبة للسيارة وحضورها الفخم.

ويُلمِح الطراز النموذجي GV80 إلى الثقة والتطور في علامة جينيسيس، ويتمتع بتصميم صالح لكل زمان ومكان، كما يأتي بتركيبة كلية للأسطح تتسم بالبساطة والديناميكية، وفقاً لرئيس التصميم لدى جينيسيس، لوك دونكروولك، الذي أكّد أن جميع هذه الخصائص “تتجسد في سيارات جينيسيس وتعكس بدقة العناصر المميزة، وهو ما سوف يستمر في الطرز المستقبلية من علامتنا التجارية”.

وتمتد لوحة العدادات والأدوات والقياسات على عرض المقصورة، مشتملة على شاشة منحنية بقياس 22 بوصة في لوحة أجهزة القياس تنحدر وصولاً إلى مجموعة العدادات الواقعة أمام السائق، والتي تجمع دقة عدادات السرعة الكلاسيكية والتدفق الوافر للمعلومات من الشاشة الرقمية. كذلك تشتمل المقصورة على واجهة استخدام تفاعلية بشرية حوسبية مبتكرة Human Machine Interface تتيح للمستخدم إدارة وتحكّماً طبيعيين بالوظائف، عبر استخدام جهاز تحكم تفاعلي جديد متعدد الوظائف يقوم على تقنية اللمس السعوي Capacitive Touch.

وتشتمل شاشة العرض الأفقية المنحنية، العاملة بتقنية OLED، على منطقتي عرض منفصلتين؛ واحدة للسائق والأخرى للراكب الأمامي، أما الكونسول الوسطي المنخفض والمكسو بخشب شجر المُدان، فيدمج جهاز التحكّم عالي التقنية بترصيعات معدنية خطية صقيلة. ويضمّ هذا الجهاز متعدد الوظائف في أعلاه لوحة تحكّم مقعّرة عاملة باللمس مكسوة بزجاج “غوريلا” شديد المتانة ومحاطة بحلقة معدنية ذات ملمس نافر، بوسعها تمييز الكتابة اليدوية بالإصبع كطريقة تفاعلية أخرى لإدخال للبيانات إلى اللوحة المعلوماتية.

ويتيح كل خط معدني، من خلال التحكم باللمس، الوصول المباشر إلى الوظائف الأكثر شيوعاً والتي تشمل الملاحة والترفيه والاتصالات والبيئة (أو أية إعدادات يقوم السائق بتخصيصها). كما يتيح كل مقعد إمكانية وصول الركاب إلى ترصيعات التحكّم العاملة باللمس السعوي، والتمتع بنظام ترفيه شخصي يمكن للراكب تخصيص استخدامه وفق رغباته.