تعيين ستيفن وينكلمان في منصب الرئيس التنفيذي لشركة

اعتباراً من 15 مارس 2016، سيتقلد ستيفان وينكلمان (51 عاماً) منصب الرئيس التنفيذي لشركة كواترو المحدودة (quattro GmbH) وهي شركة تابعة بالكامل لأودي أيه جي (AUDI AG) وتتخصص في إنتاج وتوزيع الطرازات الرياضية العالية الأداء R وRS. وشغل وينكلمان سابقاً منصب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ منذ 1 يناير 2005. ويأتي خلفاً لـ هاينز هولرويغر (62 عام)، الرئيس الحالي لشركة quattro المحدودة، والذي يتقاعد بعد قرابة 40 عاما من العمل الناجح مع أودي.

في هذا الصدد قال روبرت ستادلر، رئيس مجلس إدارة أودي: “مع خبره تناهز العشر سنوات في قيادة لامبورغيني، ستسهم خبرة ,ينكلمان في التنمية المستدامة لشركة quattro المحدودة.”

وتشمل أعمال quattro المحدودة كلاً من علامة Audi Sport مع رياضة السيارات للعملاء، وتطوير وتوزيع طرازات R وRS العالية الأداء، وتصميم إكسسوارات مجموعة Audi Sport وخدمات سيارات “أودي الحصرية” (Audi exclusive). وتُعد منطقة الشرق الأوسط ثاني أكبر سوق لـبرنامج سيارات “أودي الحصرية” في العالم، وتتصدرها المملكة العربية السعودية، فقرابة واحدة من كل 3 سيارات أودي في الشرق الأوسط يتم تجهيزها بمعدات نخبوية من مجموعة أودي الحصرية. كما أن المنطقة هي أحد أكبر أسواق الطراز R8 من أودي.

وأثناء عمله كرئيس تنفيذي لشركة لامبورغيني، كان وينكلمان مسؤولاً عن دفع الاستثمارات الكبيرة لتشكيل مستقبل الشركة منذ عام 2005. ونجح في ترسيخ مكانة لامبورغيني بين الشركات العالمية الرائدة في مجال السيارات الرياضية الفائقة. ففي 2015 حققت الشركة التي تتخذ من الثور الهائج علامة لها رقماً قياسياً جديداً مع تسليم 3,245 مركبة. كما أصبحت شركة لامبورغيني رائدة في مجال البناء الخفيفة الوزن للسيارات وتطوير تقنيات ألياف الكربون المبتكرة.

وبدءاً من عام 2018، ستنتج لامبورغيني طرازاً ثالثاً للمرة الأولى، سيتم إنتاجه إلى جانب طرازي هوراكان وأفينتادور في مصنعها في سانت أجاتا بولونيز، وهو عبارة عن سيارة SUV رياضية متعددة الاستخدامات. كما قاد وينكلمان أيضا التوسع في تنظيم مبيعات العلامة، فتحت قيادته، تضاعف عدد وكلاء لامبورغيني ثلاث مرات خلال العقد الماضي. وهذا العام، تحتفل علامة الثور الهائج بعيد الميلاد المئوي لمؤسس الشركة، فيروتشيو لامبورغيني.

وفي مايو 2014، تم تكريم وينكلمان بوسام غراند كروس من الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو، وهي أعلى رتبة استحقاق في البلاد، نظير إنجازاته كرئيس تنفيذي لإحدى الشركات الإيطالية الرائدة. وقبل أن يصبح وينكلمان الرئيس التنفيذي لشركة لامبورغيني في عام 2005، كان رئيس مجلس إدارة شركة فيات للسيارات في النمسا وسويسرا وألمانيا.

وسينضم وينكلمان إلى quattro المحدودة ليحل محل هاينز هولرويغر (62 عام) الذي تقاعد بعد قرابة 40 عاماً من العمل الناجح مع أودي. بهذه المناسبة قال ستيفان كنيرخ، عضو مجلس الإدارة للتنمية الفنية: “كان هاينز هولرويغر لاعباً رئيسياً في دخول أودي ميدان التنقل الكهربائي. كما أسهم بشكل حاسم في نجاح وتوسع شركة quattro. فخلال 2015 ارتفعت مبيعات الشركة التابعة لأودي بنسبة 13 بالمائة لتبيع أكثر من 17,000 سيارة.”

كما حقق هولرويغر الكثير من التطويرات مع علامة Audi Sport، شملت الأنشطة الرياضية للعلامة التجارية مثل رياضة سيارات العملاء، وتدشين طرازات R وRS، وإكسسوارات مجموعة Audi Sport.

وُلد هاينز في النمسا وبدأ مسيرته المهنية مع أودي في إنغولشتات في مجال الصوتيات عام 1977. وبعد اثني عشر عاماً، انتقل إلى مصنع أودي في نيكارسولم كرئيس للصوتيات، وعاد إلى إنغولشتات بعد ثلاث سنوات رئيساً لتدقيق المركبات. وبين عام 1997 و2005، كان مسؤولاً عن الوظائف الفيزيائية للمركبات. وبعدها أصبح مسؤولاُ عن التطوير العام للمركبات. وفي ذلك المنصب كان مسؤولا عن العديد من سيارات العرض التي دخلت في وقت لاحق سلسلة الإنتاج العام، مثل الطراز النموذجي Q5، التي سبقت الطراز الناجح SQ5.

وعلاوة على ذلك، نسق هولرويغر أنشطة الاختبار لكامل قسم التطوير التقني. فخلال فترة رئاسته لأعمال التطوير العام للمركبات، وصل ما يزيد عن 70 طرازاً إلى النضج ضمن سلاسلها.

وكان هاينز هولرويغر لاعباً رئيسياً في دخول أودي مجال النقل الكهربائي. فقد صمم مع فريقه السيارة الكهربائية الرياضية السوبر R8 e-tron لمعرض فرانكفورت للسيارات 2011، وهي سيارة رياضية قوية مع محرك كهربائي، كانت الأولى من نوعها في ذلك الوقت. وقد وصلت في وقت لاحق إلى النضج في معامل شركة quattro المحدودة.

وفي أبريل 2014، أصبح هولرويغر رئيس quattro المحدودة، حيث شملت مسؤولياته توسيع خط طرازات RS وتطوير أودي R8 الجديدة التي حصدت لاحقاً جوائز “المقود الذهبي 2015″ في فئة السيارات الرياضية و”كأس السيارات 2015” إضافة إلى العديد من الجوائز في الاتصال، وتعتبر معيارا لفئتها في هذا الصدد. كما حققت شركة quattro أيضا نجاحاً كبيراً مع R8 LMS في عام 2015، التي انتزعت الفوز في جميع سباقات GT3 الشهيرة في جميع أنحاء العالم.