الفطيم للسيارات توّفر راحة البال للعملاء عن طريق منافذ إسعاد المتعاملين في مختلف صالات العرض

تعاونت شركة الفطيم للسيارات، الرائدة في النقل المستدام، والموزع الحصري لسيارات لكزس وتويوتا وشاحنات هينو ومعدات تويوتا لمناولة المواد، مع قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، في تجهيز “منافذ لإسعاد المتعاملين” التي تهدف لتحسين تجربة العميل الإجمالية، وذلك في مختلف صالات العرض.

وتمثل هذه المنافذ نقطة معلومات وخدمات مخصصة للمتعاملين الذين يرغبون في إسماع صوتهم. ومن شأنها أن تعزز قيمة وكفاءة الآليات المتبعة حالياً في التعامل مع الشكاوى، وأن تسهم في الوقت نفسه في تمتين العلاقات بين تجار التجزئة وعملائهم.

وكان أول هذه المنافذ ضمن شبكة الفطيم للسيارات، ذلك الذي أنشئ في صالة عرض لكزس في شارع الشيخ زايد، ويأتي تتويجاً للجهود التي تبذلها اقتصادية دبي الرامية لتوفير منافذ أفضل للعملاء، تسهم في تعزيز علاقتهم بعلامتهم التجارية ورفع الوعي وتحسين تجربة البيع بالتجزئة، وذلك من خلال الوظيفة التي تؤديها هذه المنافذ في توفير المعلومات ومعالجة الشكاوى.

وقال عبد الله الشحي، نائب المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك: “يأتي تدشين منافذ إسعاد المتعاملين ترجمة لتوجهات الحكومة الهادفة إلى نشر ثقافة إسعاد المتعاملين وتحقيق أفضل النتائج ودعم نموذج العمل الحكومي المتمحور حول السعادة والإيجابية، الأمر الذي يظهر التزام اقتصادية دبي بتقديم خدمات تحقق سعادة للمتعاملين والمستهلكين الذين يعتبرون إمارة مقصداً للشراء. ويسعدنا التعاون مع شركة الفطيم للسيارات، حيث أن عملية حل الشكاوى بشكل ودي سوف تسهم في انخفاض مجمل الشكاوى التي يتلقاها مركز الاتصال في اقتصادية دبي”.

قال كريس بكستون، مدير الإدارة العامة لـ لكزس في الفطيم للسيارات: “لقد اتخذت اقتصادية دبي هذه المبادرة بغية رفع الوعي وتلبية احتياجات العملاء، فضلاً عن تشجيع تجار التجزئة على تقديم خدمة ممتازة وزيادة رضا العملاء واستبقائهم. وتنسجم منافذ السعادة هذه مع الفلسفة والروح السائدة عند  لكزس والتي تعد بتجارب مذهلة لا تقتصر على تجربة القيادة فحسب”.