سائقة دراجة نارية تنقذها خوذة الراس من الموت المحقق

وقع حادث رهيب كاد ان تذهب ضحيته سائقة دراجة نارية لولا لطف الله ثم ارتدائها لخوذة الرأس.

حيث صورت الكاميرا وقوع الحادث بينما كانت الدراجة النارية تحاول تجاوز شاحنة في حين فتح سائق سيارة تقف إلى يمين الشارع باب السيارة دون التحقق من خلو المسار إلى يساره فاصطدمت به الدراجة النارية وسقطت قائدة الدراجة على الأرض مباشرة تحت عجلات الشاحنة. و خرج سائق السيارة مذعوراً ظلت المرأة متمددة على الأرض قبل أن تسترد وعيها.

من حسن الحظ بان سائقة الدراجة كانت  ترتدي خوذة الراس حمتها من موت محقق الا  أنها تعرضت لبعض الكدمات، كما كان من المحتمل أن تدهس الشاحنة أي من أجزاء جسمها مثل اليدين والأرجل أو البطن أو حتى العنق، إلا أن اللطف الإلهي حفظها من الهلاك أو من عاهة مستديمة كانت ستلحق بها.