لاندروفر تزيح الستارعن سيارتها الجديدة رينج روفر SV أوتوبيوغرافي في معرض لوس أنجلوس الدولي للسيارات 2017

كشفت شركة “لاند روڤر” عن سيارتها الجديدة والفاخرة رينج روڤر “SV أوتوبيوغرافي”، وذلكفي معرض “لوس أنجلوس الدولي للسيارات” يوم 29 نوفمبر 2017.       

ويرسي طراز رينج روڤر “SV أوتوبيوغرافي” معياراً جديداًللسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات؛حيثيجسد مزيجاً منقطع النظير من البراعة الحرفيةوالتكنولوجيا الحديثة والذييمثل خلاصة تجارب السفر الفاخرة التي تتفرد بتوفيرها سيارات “رينج روڤر” لتجعل من كل رحلة تجربة بالغة الفخامة بالنسبة للسائق والركاب على حد سواء.

وسيتم تجميع السيارةحصرياً في المركز الفني بقسم العمليات الخاصة SVO الكائن في منطقة وارويكشاير البريطانية. وسيكون ظهورها العالمي الأول في المعرض إلى جانبسيارات “ديسكفري SVX” ذات الإمكانات الهائلة و”رينج روڤر سبورت SVR” الجبارة، إضافة إلى “رينج روڤر SV أوتوبيوغرافي ديناميك” التي تركز على راحة السائق، وذلك لأول مرة.

وتمتاز رينج روڤر “SV أوتوبيوغرافي” بقاعدة عجلات طويلة، كما تجمع بين العديد منمزايا الراحة الحديثة؛بما في ذلك الأبواب الخلفية التي تغلق بكبسة زر واحدة، لتصبح السيارة ملاذاً هادئاً للاسترخاء وتتحول إلى ما يشبه المركز التكنولوجي المتنقل.

وتنطوي السيارة الجديدة على مجموعة شاملة من خيارات منظومة نقل الحركة، بما في ذلك المحرك الهجين العامل بالكهرباء والبنزين القابل للشحن، مع بطارية تكفي لقطع حوالي 31 ميلاً (51 كم)، ومحرك سوبرتشارجد معدل ثماني الأسطوانات بقوة 565 حصاناً.

وتلعب المقاعد الخلفية الفاخرة والمزودة بباقة “Executive Class” دوراً محورياً في تعزيز رفاهية السيارة الجديدة. وهي توفر معالهيكل المزود بقاعدة عجلات طويلة مساحة تفوق 1,2 متر لمد القدمين، فضلاً عن المقاعد المزودة بالكثير من مادة الفوم والحشوة المريحة لتوفير أقصى درجات الراحة للركاب،مع إمكانية إمالة المقاعد إلى الخلف كهربائياً حتى زاوية 40 درجة.وتشتمل وسائل الراحة الأخرى أيضاً على تقنية التدليك بالحجارة الساخنة، ومساند القدمين والساقين القابلة للتدفئة. كما تتمتع المقاعد بـ 22 حركة لتعديل وضعية الجلوس وتوفير راحة قصوى لركاب المقصورة الخلفية.

ويمتد الكونسول المركزي الثابت على كامل طول المقصورة، ليسمحتصميمه الجديد للركاب بإغلاق الأبواب الخلفية بكل سهولة من خلال لوحة التحكم الموجودة في كونسول المقاعد الخلفية.

وتضمن طاولات المقاعد الخلفية القابلة للفتح كهربائياً وشاشات العرض الترفيهية المدمجة، للركاب استخدامخدمات الإنترنت اللاسلكي من الجيل الرابع (4G)للعمل أو الاسترخاء بكل هدوء؛بالإضافة إلى حجرة تبريد مدمجة في الكونسول بين المقاعد الخلفية تتسع لزجاجتي مشروب فاخر أو 4 بسعة 600 مل. كما يمكن طي المقعد الخلفي الأيمن لتوفير مساحة تخزين أكبر للأشياء الطويلة. ويمكن أيضاً ولأول مرة تخصيص أرضية خشبية لحجرة الأمتعة قابلة للفتح كهربائياً لتعزيز سهولة تحميل وتفريغ الأمتعة أكثر من أي وقت مضى.

وإلى جانبمزايا الراحة التي توفر تجربة سفر من الطراز الرفيع،يرسي الاهتمام بأدق التفاصيل معايير جديدة من الحداثة والتميز؛ حيث تم تزويد الكونسول المركزي الخلفي بساعة من علامة Zenith السويسرية الفاخرة والمستوحاة من تصميم ساعة اليد Elite 6150، وذلك لإضفاء لمسات إبداعية تعزز من تفرد المقصورة الداخلية. ويستكمل قرص الساعة المزدان بالتفاصيل تصميم زر البداية/ الإيقاف، وناقل الحركة، والدواسات.

وتم أيضاً الارتقاء برفاه المقصورة الداخلية لتواكب روح القرن الحادي والعشرين مع تزويدها بنظام المعلومات والترفيه Touch Pro Duoالأنيق وسهل الاستخدام والمزود بشاشتي لمس عاليتي الوضوح، حيث يمكن تمرير المعلومات من شاشة لأخرى لإضفاء طابع عملي وسهل الاستخدام لا يضاهى على السيارة.

وبهذا السياق، قال جيري ماكغفرن، مدير التصميم لدى “لاند روڤر:”نواصل العمل على تطوير سيارة رينج  روڤر باستمرار، حيث تأتي سيارة رينج روڤر “SV أوتوبيوغرافي”المتطورة للغاية بمجموعة من الميزات ذات الطابع البريطاني الفريد لتعزيز مكانة رينج روڤر اللا مثيل لها.”.”.

واختتم جون إدواردز، مدير عام قسم العمليات الخاصة لدى “جاكوار لاند روفر”: “تجسد علامة’SV أوتوبيوغرافي‘سياراتنا الأكثر رفاهية على الإطلاق تماماً كما تجسد علامتا SVR وSVX منتجاتنا الأكثرقوة وكفاءة. ولعل طرح سيارة رينج روڤر ’SV أوتوبيوغرافي‘ اليوم يعزز من سمة الرفاهية منقطعة النظير التي لطالما ميزت سياراتنا الرياضية متعددة الاستخدامات”.