فريق "باناسونيك جاكوار للسباقات" يكشف النقاب عن سيارة جاكوار I-TYPE 3 الجديدة كلياً في متحف التصميم بلندن

كشف فريق ” باناسونيك جاكوار للسباقات” النقاب اليوم عن سيارة جاكوار I-TYPE 3 الجديدة كلياً في “متحف التصميم” في لندن، وذلك مع اقتراب الموسم الخامس من بطولة “إيه بي بي فورمولا إي” للسيارات الكهربائية التي ينظمها “الاتحاد الدولي للسيارات”. وتمثل السيارة الجيل الثاني من سيارات سباق “الفورمولا إي” للسيارات الكهربائية، ويرتقي تصميمها الجديد بحدود الابتكار والتكنولوجيا مجسداً مستقبل سيارات السباق الكهربائية.  

وأكد الفريق البريطاني اليوم اختيار السائقين البرازيلي نيلسون بيكيه الابن والنيوزيلندي ميتش إيفانز لتمثيل الفريق مرة أخرى في الموسم الخامس من سلسلة بطولة “إيه بي بي فورمولا إي”. وذلك بعد مشاركتهما القوية في الموسم الماضي (2017 – 2018) الذي كان من أنجح المواسم التي خاضها الفريق حتى الآن، حيث ساهما بزيادة نقاط الفريق بأكثر من أربعة أضعاف عن الموسم الثالث. ومن المتوقع أن يشهد هذا الموسم منافسة شديدة غير مسبوقة، ولا سيما مع انضمام فريق جديد إلى الجولة الأولى التي ستقام في مدينة الدرعية في المملكة العربية السعودية في 15 ديسمبر، ليصل عدد الفرق المتسابقة إلى 11 فريقاً. وتسعى “جاكوار” في هذا الموسم إلى الانطلاق من المراكز الأولى، واعتلاء منصات التتويج.

واستناداً إلى المبدأ التأسيسي للفريق وهو “سباق الابتكار”، قام الفريق بتطوير كامل نظام القوة المحركة لسيارة جاكوار I-TYPE 3 بخبرات أعضائه فقط. ومن المكونات الجديدة التي تم تزويد السيارة بها وحدة توليد الطاقة للمحرك (MGU)، وعاكس كربيد السيليكون، وناقل الحركة، ونظام التبريد، ونظام التعليق، ووحدة التحكم بالمحرك (MCU )، وبرنامج جديد للتحكم بنظام القوة المحركة. وتتميز وحدة توليد الطاقة للمحرك بقدرتها العالية على زيادة سرعة المحرك لما يفوق 30 ألف دورة في الدقيقة، أي أكثر من ضعف أداء محرك سيارة الفورمولا 1 لعام 2018، مما يسمح للسيارة بالتسارع من صفر إلى 100 كم في الساعة خلال 2,8 ثانية.

وبفضل تعزيز فاعليته ووزنه الخفيف مقارنة بسيارة جاكوار I-TYPE 2، يعتبر نظام القوة المحركة الجديد في سيارة جاكوار I-TYPE 3  أكثر كفاءة بنسبة 25% وينتج ما يصل إلى 250 كيلوواط (335 حصاناً). وتحتوي سيارة جاكوار I-TYPE 3 على 800 قطعة إضافية مقارنة بـ I-TYPE 2. وعلى مدى الموسمين الماضيين، بلغ عدد القطع الجديدة التي ضمتها كلتا السيارتين أكثر من 1000 قطعة، مما يدل على سعي برنامج التطوير المتواصل لتعزيز تنافسية الفريق.

وتُغني تقنية البطاريات المحسنة فريق “جاكوار” والفرق الأخرى المشاركة في بطولة “إيه بي بي فورمولا إي” عن الحاجة إلى تبديل السيارة في منتصف السباق. ويمكن للفرق المشاركة هذا الموسم في سباقات الفورمولا إي استخدام وضع الهجوم (Attack Mode)، الذي يتيح للسائقين التسابق لمدة محددة بأعلى مستوى للطاقة عند 225 كيلوواط. ويمكنهم تفعيل هذا الوضع أثناء العبور في المنطقة المحددة لذلك. وعند استخدام السائقين لهذا الوضع، سيتغير لون إضاءة مصابيح LED في سياراتهم إلى لون آخر (ميزة أمان جديدة فرضها الاتحاد الدولي للسيارات)، مما يتيح للمشجعين والجمهور تمييز السيارة التي تستخدم هذا الوضع.

وبهذه المناسبة، قال جيمس باركلي، مدير فريق “باناسونيك جاكوار للسباقات”: “نجح الفريق في تحقيق تقدم كبير خلال فترة مشاركتنا القصيرة في سباقات الفومولا إي. ونتوقع أن نشهد في مواسم السباقات القادمة مشاركة الجيل الثاني من سيارة سباق الفورمولا إي وتعديل اللوائح التنظيمية الخاصة بهذه الرياضة. وهذا يعني أن جميع الفرق ستبدأ السباق من ذات النقطة وفي الوقت ذاته. ونثق بأننا أول فريق يقوم بتطوير نظام القوة المحركة لسيارته بالكامل ودون مساعدة أحد، وهذا يمنحنا التحكم المطلق في عمليتي التصميم والتطوير، ونأمل بالتالي أن يعزز من مستوى تنافسيتنا. وفي ضوء التطورات التكنولوجية المتسارعة، ستغدو سيارة جاكوار I-TYPE 3 نموذج اختبار مهم سيساعدنا على تطوير أداء سياراتنا الكهربائية المستقبلية”.

وأضاف باركلي: “سعداء جداً بانضمام بيكيه الابن وإيفانز مجدداً إلى تشكيلة الفريق، فمن خلال دمج خبرات ومعرفة ومهارة هذين السائقين، سنحقق هدفنا في تسجيل أعلى النقاط في كل سباق والمنافسة على منصة التتويج”.

ومن جانبه، قال نيلسون بيكيه الابن، سائق في فريق “باناسونيك جاكوار للسباقات” #3: “شاركت في البطولة منذ اليوم الأولى، وقد تطورت مهاراتي في القيادة كما تطورت التكنولوجيا وسيارة الفورمولا. ومن المدهش حقاً كيف تغيرت الأمور بهذه السرعة. وتتفرد سيارة جاكوار I-TYPE 3 الجديدة بإمكانات ومزايا متميزة تجعلها قادرة على تخطي جميع التحديات وتحقيق أداء متميز. فهي تتميز بهيكل جديد يمنحها حجماً وسرعةً أكبر من سابقاتها، وسيكون من الممتع مشاهدة تأثير ذلك على أدائها عبر شوارع المدينة الضيقة”.

وبدوره، قال ميتش إيفانز، سائق في فريق “باناسونيك جاكوار للسباقات” #20: “كان الموسم الماضي من أفضل المواسم التي شارك بها فريقنا حتى الآن. كما تمكنت من تحقيق بعض الإنجازات على الصعيد الشخصي، مثل المركز الأول في هونج كونج ومركز الانطلاق الأول في زيوريخ. وعمل فريقنا بجد لتعزيز تنافسية سيارة جاكوار I-TYPE 3، بما يضمن للفريق تبوء المراكز الأولى في كل سباق. وقد أثبتنا قدرتنا على المنافسة في الموسم الماضي، ونطمح لتحقيق الأفضل هذا الموسم”.

ويعتبر الموسم الخامس من سلسلة بطولة “إيه بي بي فورمولا إي” بداية مرحلة جديدة في مسيرة فريق “باناسونيك جاكوار للسباقات” الذي يستعد لإطلاق سلسلة سيارات جاكوار I-PACE eTROPHY- أول سلسلة سيارات سباق كهربائية بالكامل- في وقت لاحق من هذا العام. وستكون هذه السيارات الداعم الرسمي لبطولة “إيه بي بي فورمولا إي” للسيارات الكهربائية التي ينظمها “الاتحاد الدولي للسيارات”، وسيشارك ما يصل إلى 20 سيارة سباق جاكوار I-PACE eTROPHY في البطولة التي تقام في عدد من المدن العالمية.