سيارة اودي ايه 8 الجديدة كليا‎

أعادت أودي تصميم الجيل الرابع من سيارة Audi A8 على نحو جذري. ومن خلال أسلوبها الأنيق في التصميم، وحلول التعليق الأفضل من نوعها، ومفهوم التشغيل الذي يعمل باللمس مع أرقى مستويات الراحة، تعكس سيارة السيدان مفهوم التطور من خلال التكنولوجيا في جميع مجالات عملها. وتتمثل إحدى أهم ابتكارات العلامة من خلال أداة القيادة في حالات الازدحام المروري، الذي لا تقدمه أي من العلامات المنافسة.

ترسي سيارة أودي A8 الأسس لأسلوب تصميمي مميز وتفتح الباب أمام عصر تصميمي جديد بالنسبة للعلامة بأكملها. وتجسد هذه السيارة أرقى مستويات الأناقة والإتقان والتطور للسيارات الرياضية لتعبر بالطريقة الأمثل عن قيم أودي الأساسية – الطابع الرياضي والهيكل خفيف الوزن وأنظمة quattro للدفع الرباعي الدائم.

وتتصدر السيارة السيدان شبكة أمامية سداسية الشكل تتحكم بتصميم مقدمتها. ومن خلال موقعها المنخفض ومظهرها العريض، تحدد هذه الشبكة جميع الخطوط والأسطح المجاورة لها، فضلاً عن انحناءات غطاء المحرك والمصابيح الأمامية. ومع المصابيح الأمامية العاملة بتقنية مصفوفة الديودات المضيئة عالية الدقة (HD Matrix LED) والتي تتوفر بشكل اختياري، تشكل هذه الأضواء التي يتم تشغيلها في النهار امتداداً بصرياً للصفائح العلوية الرقيقة في الشبكة الأمامية لينقسم الأثر الضوئي المجزأ للمصابيح الأمامية بصورة أفقية. وتحيط إطارات الكروم الكبيرة بفتحات دخول الهواء، ويربط فيما بينها مدخل مركزي مسطح.

ومرةً أخرى، يؤكد المظهر الجانبي مع الطابع الشبيه بسيارات الكوبيه وقبة السقف المسطحة التي تنخفض للأسفل على الطابع الرياضي لسيارة سيارة أودي A8 الجديدة. وتسلط نسب الأبعاد المزيد من الضوء على العجلات الأمامية والخلفية، وذلك من خلال التصاميم التي توحي بالقوة فوق العجلات في إشارة واضحة لجوهر مفهوم quattro الخاص بالعلامة. وتحدد المصابيح الأمامية نقطة انطلاق الخطوط السفلية والتي تمر من أقواس العجلات عبر مقابض الأبواب وصولاً إلى المصابيح الخلفية. ويمتد الخط المنحني الثاني فوقها ابتداءً من غطاء المحرك ليمتد على جانب السيارة. وترتفع عتبة النافذة وصولاً إلى خلفيتها مما يظهر الطابع النموذجي لسيارات أودي ويكسب سيارة أودي A8 الجديدة طابعاً ديناميكياً مناسباً لسيارة السيدان الفاخرة

وتنحني خلفية السيارة بشكل طفيف نحو الأمام، فتبدو وكأنها تدفع سيارة السيدان طوال الوقت حتى عندما تكون متوقفة. ويمتد شريط الإضاءة على كامل عرض خلفية السيارة ليضفي طابعاً متألقاً بفضل شريط الكروم المدمج ويشكل اتصالاً بصرياً بين المصابيح الخلفية. ويمتد شريط آخر من الكروم في القسم السفلي من الصادم ليندمج مع الشكل شبه المنحرف لنظام العادم. وتعتبر جميع عناصر الكروم في سيارة أودي A8 الجديدة جزءاً من تصميم المركبة.

وتتوفر السيارة وفق 12 لوناً مختلفاً، بما في ذلك الألوان الجديدة من أودي التي تشمل تيرا الرمادي وفيسوفيوس الرمادي والأحمر الفضي ومن خلال برنامج أودي الحصري، يمكن للعملاء اختيار الألوان التي تواكب أذواقهم لسيارة السيدان الفاخرة التي يشترونها. وتقدم حزمة طلاء الكروم تأثيراً بصرياً أكثر قوةً ووضوحاً.

وتؤكد خصائص الإضاءة الديناميكية على المظهر الاستثنائي لسيارة أودي A8 الجديدة – إذ أن إلغاء قفلها بمفتاح التحكم عن بعد يطلق العنان لعرض ضوئي مذهل بحق. إذ تظهر في البداية بقعة ضوئية من المصابيح الأمامية التي تصدر الأضواء بدءاً من الجوانب باتجاه مركزها، ثم إلى مصابيح LED زرقاء اللون وصولاً إلى نقطة مصباح الضوء الليزري. وأخيراً تقوم المصابيح الجانبية بإصدار الضوء من الداخل نحو الخارج. وتعمل اثنتين من الحلقات المماثلة من ناحية المظهر الجمالي بالتوازي مع المصابيح الخلفية العاملة بتقنية الديودات العضوية الباعثة للضوء (OLED)

تتمتع سيارة أودي A8 بحضور استثنائي على الطرقات. ويبلغ طول السيارة 5172 مم (17.0 قدم) وعرضها 1945 مم (6.4 قدم) وارتفاعها 1473 مم (4.8 قدم). أي أنها أطول بـمقدار 37 مم (1.5 إنش)، وأكثر ارتفاعاً بمقدار 13 مم (0.5 إنش) من الطراز السابق، غير أنها أقل عرضاً بمقدار 4 مم (0.2 إنش). ويبلغ قياس قاعدة العجلات 2998 مم (9.8 قدم)، أي أطول بمقدار 6 مم (+0.2 إنش) قياساً بالطراز السابق. وفي الإصدار ذي قاعدة العجلات الطويلة، فإن مقدار زيادة الطول الإجمالي يبلغ 130 مم (5.1 إنش)، في حين يبلغ مقدار زيادة الارتفاع 15 مم (0.6 إنش). وفي كلا الإصدارين يبلغ طول محور العجلات 1644 مم (64.7 إنش) في الجهة الامامية و1633 مم (64.3 إنش) في الجهة الخلفية.

 ومن حيث الأبعاد الإجمالية، تمثل اللوحة الخلفية فائقة المتانة والصلابة والمصنوعة من البوليمير المدعّم بالألياف الكربونية (CFRP) أكبر مكونات مقصورة الركاب في سيارة أودي A8 الجديدة، إذ أنها تساهم بنسبة 33% من الصلابة الالتوائية الإجمالية للمركبة. توضع طبقات الألياف من الرقم 6 إلى 19 فوق بعضها البعض بما يكفل التخطيط الأمثل للحمل وتتكون طبقات الألياف المفردة هذه من أشرطة بسماكة 50 ملم (0.2 بوصة) عرضياً ويمكن وضعها بشكل مفرد في لوحة نهائية من الطبقات، مع أي زاوية ألياف مفضلة والحد الأدنى من تبطين الألياف. واعتماداً على عملية أخرى تم تطويرها حديثاً، يتم ترطيب لوحة الطبقات باستخدام إيبوكسي الراتنجات ومعالجتها في غضون دقائق.

وتشكل أكبر الأجزاء المصبوبة الاتصال بين العتبات الجانبية والدعامات الخلفية الطولية – وكان من شأن هندستها المعقدة، والتي لم تسمح بتصنيعها من الفولاذ – أن تفسح المجال أمام الزيادة الحاصلة على مستوى الطول كخطوة أولى. وتساهم دعامة توزيع قوى الشد المصنوعة من المغنيزيوم والموجودة في حجرة المحرك بنسبة 28% من وفورات الوزن. وتؤمن المسامير المصنوعة من الألمنيوم الاتصال بأقواس برج الدعامة،

وتستخدم أودي 14 تقنية مختلفة لتجميع جسم السيارة متعدد المواد، بما يشمل تجميع المكونات الداخلية والخارجية (hemming) لفواصل الأبواب الأمامية والخلفية إذ يتم استعمال هذه التقنية للحم هيكل الجدار الجانبي من الألمنيوم مع شرائح الفولاذ المدرفل على الساخن عند العمود الفاصل بين النوافذ الأمامية والخلفية وخط السقف وحواشي الأبواب، وهذا هو السبب الأساسي لاستخدامها. كما تسمح التقنية بتقليص الحواف بشكل كبير، مع توسيع مجالات الدخول أيضاً. ويتم إدخال وحدة اللوحة الخلفية المصنوعة من البوليمر المعزز بألياف الكربون- والتي تم تجهيزها بجمع القطع والأجزاء المثبتة كمكبرات الصوت والستائر الخلفية وأحزمة الأمان – إلى السيارة خلال عملية التجميع النهائي. ويقوم روبوت مخصص بتوجيه الوحدة عبر فتحة النافذة الخلفية إلى داخل السيارة. ويتم جمع الوحدة بهيكل (ASF) باستخدام المساميل ولاصق يمنع تآكل المناطق المتلامسة.

ويشكل التصميم الهادئ والمبتكر قيم الجمال الأساسية في هذا الطراز الجديد للعلامة الرائدة. توفر سيارة أودي A8 للسائق والركاب تجربة مكانية شاملة. وتندمج الهندسة الداخلية للسيارة بكل سلاسة مع المفهوم الجديد للتشغيل، والذي ألغى ظهور معظم الأزرار ومفاتيح التحكم. وتعكس الأسطح الداخلية الأنيقة والرحبة أجواء الرحابة التي تتمتع بها الصالات الفاخرة. وتتدفق الخطوط داخل سيارة السيدان الرحبة بأناقة شديدة، لتوفر مساحات أفقية كبيرة لتؤكد بذلك على شعور الحرية الذي تمنحه سيارة أودي A8 لركابها

تتمتع لوحة التحكم بمظهر شديد الأناقة والجمال. وتجسد التطبيقات الموجودة في الجزء العلوي شكلاً ملتفاً يتمثل بقوس كبير يمر عبر ديكورات الأبواب وصولاً إلى الجزء الخلفي من السيارة. وتتضمن هذه المنطقة فتحات التهوية تختفي تحت أغطيتها عند عدم التشغيل. وفي حال تشغيل نظام تكييف الهواء الآلي بشكل مباشر إلى الداخل، تنزلق فتحات التهوية كهربائياً لتمتد فتحات التهوية إلى الأمام بضعة سنتيمترات.

وضمن الجزء السفلي من لوحة التحكم، توجد شاشة عرض تعمل باللمس يبلغ حجمها 10.1 بوصة وذات لون أسود، حيث تتماهى إلى حد كبير مع محيطها الأسود شديد اللمعان لتصعب رؤيتها عند عدم تشغيلها. ويأتي الشريط التصميمي الأفقي إما بلون رمادي داكن أو بلون الألمنيوم. وتظهر جميع الرموز والرسوميات والمعلومات النصية على خلفية سوداء. وعلى الكونسول المركزي الذي يشكل امتداداً لتصميم لوحة التحكم السوداء، تتواجد شاشة لمسية ثانية بمقاس 8.6 إنش. وتتماهى لوحة الأزرار الموجودة على طول الحافة السفلية للشاشة مع التصميم الأسود الداكن حولها. وتوفر هذه المفاتيح، عند الضغط عليها، استجابة لمسية وصوتية تتمثل على نحو يحاكي المفاتيح التقليدية. وينطبق الشيء نفسه على وحدة مفاتيح التحكم بالإضاءة. كما يمكن التحكم بفتحات التهوية بضغطة زر واحدة.

ويتوفر مصباحا LED كخيار إضافي لإنارة المساحة المركزية ولوحة التحكم والأبواب لتوفير أجواء الإضاءة الملائمة في المقصورة الداخلية. وتتيح هذه المصابيح إضاءة محيطية وموزعة مع سطوع منفصل، إلى جانب إمكانية التحكم بالألوان بحيث تتناغم مع خطوط التصميم. وتوفر أشرطة الإضاءة الموجودة في السقف طابعاً بصرياً مذهلاً للمقصورة. أما في سيارة أودي A8 L، فتتضمن الجهة الخلفية من المقاعد الأمامية شريط إضاءة إضافي. وفي المقاعد الخلفية، توفر مصفوفة الديودات المضيئة (Matrix LED) المطورة حديثاً والمخصصة للقراءة 7 مصابيح LED لتقديم أفضل مستويات الإضاءة. وإلى جانب السطوع، يمكن للركاب التحكم بحجم وتركيز المخروط الضوئي.

ويوفر السقف البانورامي الاختياري المكون من قطعتين من الزجاج المزيد من الضوء داخل المقصورة. ويمتد هذا السقف البانورامي على كامل مساحة سقف السيارة ويوفر الحماية من أشعة الشمس المباشرة من خلال التظليل.

تأتي سيارة A8 الجديدة مزودة بتوليفة متميزة من المواد والألوان. وتتشكل نسختها المتميزة من باقة مختارة من تصاميم أودي بلون ميرينو الرمادي مع لمسات بلون تاباسكو البني. ويتألق فرش السيارة بخيارات استثنائية من جلود فالكونا ويونيكوم. وتتكون باقة الألوان الجديدة من البيج اللؤلؤي، وميرلوت الأحمر، ومتروبوليس الرمادي والتورمالين الأزرق. وتتباين التطريزات والخيوط في بعض حزم المعدات لابتكار لمسات ملونة غاية في الروعة.

وتأتي لوحة العدادات زاهية بلونين مستمدين من الطابع العام للنموذج. وتتيح أودي باقة متميزة من خيارات القشور التي تتنوع بين الزان والكافور وجذور الجوز، إلى لمسات نهائية باللون الأسود الفاحم. ويمكن للعملاء الراغبين بتعزيز تفرّد سياراتهم A8 الاختيار من ضمن مجموعة واسعة من القشور والألوان والمواد الأخرى للبطانات، فضلاً عن لمسات مخصصة من الجلود والألوان بين تشكيلة أودي الحصرية.

ويحتوي الجزء الخلفي من السيارة المتميزة على نظام ثلاثة مقاعد كسمة قياسية، ويأتي اختيارياً مع أداة للتحميل أو مبرّد. ويمكن تزويد المقاعد الخلفية اختيارياً بنظام تدفئة، فضلاً عن إمكانية التعديل الكهربائية لوضعية المقعد نحو الأمام والخلف، وزاوية المقعد وزاوية مسند الظهر. وفي هذه الحالة، يكون الجزء الداعم لمنطقة أسفل الظهر قابلاً للتعديل هوائياً. وتتضمن الخيارات الأخرى خاصية التدليك مع 18 حجرة هوائية ثلاثية لكل مقعد، ومساند الرأس المريحة والطرية وستائر النوافذ الخلفية. كما تتوفر خيارات التعديل ذاتها لنظام المقعد المفرد في النموذج A8 L. وتحتوي السيارة على كونسول مركزي طويل مع مسند للذراع ومقصورات فسيحة للتخزين.

وتتيح أودي مقعد الاسترخاء في الجزء الخلفي الأيمن من سيارتها A8 الجديدة، ليكون واحداً من حلولها الراقية. ويمكن للراكب الاسترخاء على هذا المقعد وإراحة قدميه فوق سطح قابل للطي كهربائياً على مسند ظهر الراكب الأمامي. وهو ما يتيح تدليك وتدفئة القدمين مع إتاحة خيارات متعددة. ويمكن للعميل الاختيار بين ثلاثة مستويات كثافة، وثلاثة أحجام للقدمين وبرنامجين – وتعزز حركة دوران الحجر الهوائية الثمانية مناطق ارتكاز القدمين.

وتحتوي حزمة مقعد الاسترخاء على مزايا فاخرة أخرى بالإضافة إلى المقاعد المريحة ذات التطريزات المخصصة مع التهوية والتدليك:

مساند الرأس ومساند القدمين المريحة التي يمكن تعديل ارتفاعها كهربائياً، وكونسول مركزي طويل، ونظام تلقائي لتكييف الهواء في أربعة مناطق، و نظام ترفيه على المقاعد الخلفية يتكون من جهازي كمبيوتر لوحيين من أودي وجهاز التحكم بالمقعد الخلفي عن بعد، وحدة تحكم صغيرة للجزء الخلفي. وتتيح أودي طاولتين اختياريتين قابلتين للطي بمستويين. ومن بين السمات الاختيارية التكميلية، تقوم حزم الراحة الحرارية بتدفئة مساند الذراعين في
الأبواب، ومساند الذراعين المركزية في الأمام والخلف، فضلاً عن عجلة القيادة.

تبرز في المنتصف شاشة التحكم العاملة باللمس بقياس 10.1 بوصة والتي تندمج عندما تكون مطفأة بسلاسة فائقة مع المحيط الأسود اللامع بفضل مظهر اللوحة الأسود. ومن خلال الشاشة، يستطيع السائق التحكم بنظام المعلومات والترفيه. واعتماداً على الدقة 1540×720 بكسل، تتيح الشاشة المنحنية بتقنية النسيج الفعال الكهربائي صوراً واضحة ومرتفعة التباين، حتى عند مشاهدتها من زاوية منحرفة. وتتضمن السيارة شاشة ثانية مزودة بتقنية اللمس وبقطر 8.6 بوصة ودقة 1280×660 بكسل في كونسول النفق المركزي؛ وتتيح إمكانية التحكم بنظام تكييف الهواء ومزايا الراحة.

تلعب تقنية استجابة اللمس لنظام MMI دوراً في تسهيل عملية التشغيل وتعزيز مستوى موثوقيتها، والارتقاء بمستوى نوعية أودي في العالم الرقمي. ويحتوي سطح الشاشة على طلاء يمنع انطباع البصمات وطبقة مضادة للوهج تقوم بكسر الضوء المنعكس لتعزيز الراحة. وتم تخفيف الطبقة الخارجية على غرار الزجاج المستخدم في الهواتف الذكية ذات النوعية رفيعة المستوى.

وتلعب تقنية التحكم الصوتي باللغة الطبيعية دوراً مهماً في جعل سيارة A8 شريك محادثة ذكي. ويمكنها إدراك العديد من العبارات المستخدمة يومياً، فضلاً عن قدرتها على إجراء حوار مع السائق باللغة الإنجليزية. ويستجيب نظام التحكم الصوتي للأوامر والأسئلة بطريقتين: من المعلومات المخزنة في السيارة حول الوجهات والوسائط المفضلة أو من خدمات الحوسبة السحابية. وعادة ما تكون المعلومات عبر الإنترنت أكثر شمولية، فيما يمكن الوصول إلى المعلومات الداخلية بسرعة كبيرة وموثوقية عالية – حتى في الأماكن التي تفتقد إلى إشارة الاتصال عبر الهاتف الخليوي.

وإضافة لشاشات استجابة اللمس لنظام MMI ونظام التحكم الصوتي الهجين، تمتلك سيارة A8 مستوى تحكم ثالث يتجلى في عجلة القيادة متعددة الوظائف والمصممة حديثاً. واعتماداً على أزرارها ومفاتيحها الدوارة، يمكن للسائق الوصول إلى كافة معلومات الرحلة والمركبة فضلاً عن الوظائف الأساسية لنظام المعلومات والترفيه.

وابتكرت أودي جهاز التحكم بالمقعد الخلفي عن بعد والمخصص للتحكم بالمقصورة الخلفية. وكما هي الحال مع الهواتف الذكية، يتيح هذا الجهاز للركاب قدرة ضبط مجموعة من وظائف التحكم بالمناخ، والمقعد، والإنارة، ووظائف التعديل والوسائط عبر شاشته العاملة باللمس – بدءاً من التحكم بأضواء القراءة عالية الدقة وصولاً لضبط المقعد وتدليك القدمين، وستائر النافذة الخلفية والموسيقى.

ويعتبر نظام المعلومات والترفيه مجالاً آخر تحدد فيه A8 الجديدة معايير متميزة. ويستخدم نظام MMI Radio plus ونظام MMI Navigation plus الاختياري منصة معلومات وترفيه معيارية من أحدث جيل.

ويتكامل مفتاح ’أودي كونكت‘ مع مجموعة خدمات ’أودي كونكت‘. واعتماداً على هذا المفتاح، يمكن للسائق فتح وإقفال سيارة A8 فضلاً عن تشغيل المحرك من خلال هاتف ذكي بنظام تشغيل أندرويد – ليكون حلاً شديد السهولة والراحة. ويتحقق التفاعل بين السيارة والهاتف الذكي من خلال تقنية الاتصال قريب المدى. ولهذا الغرض، يتم تخزين مفتاح ’أودي كونكت‘ الرقمي في الهاتف الذكي ضمن عنصر ذاكرة آمن ومحمي ضد العبث والاستخدام غير المصرح به. وبإمكان مستخدمي سيارة A8 تصدير بيانات دخول السيارة إلى 4 أشخاص إضافيين، مثل أصدقائهم أو أفراد العائلة. وتمتلك سيارة A8 الجديدة القدرة على التعرف عليهم مباشرة بمجرد فتح باب السيارة، وتعديل كافة الإعدادات وفقاً لملفاتهم الشخصية. وعلاوة على ذلك، يمكن أن يحتفظ الهاتف الذكي بمفاتيح سيارات متعددة في وقت واحد. وبالنسبة للحالات التي ينبغي فيها على السائق تسليم مفتاح السيارة مؤقتاً لشخص آخر، تتوضع بطاقة مفتاح ’أودي كونكت‘ بحجم بطاقة الائتمان في السيارة. ويمكن للسائق تفعيلها وتسليمها لخدمة ركن السيارات، على سبيل المثال.

ويتم توفير أقصى قدر ممكن من الراحة عند إجراء الاتصالات الهاتفية من خلال علبة هاتف أودي، والمتوفرة في نسخ مختلفة. وتقوم النسخة الكاملة بربط الهاتف الذكي لاسلكياً بهوائي السيارة، ويتم في الوقت ذاته شحن الهاتف. وتسهم الاتصالات الصوتية عبر شبكة LTE بتسريع إعدادات الاتصال، وتسمح بالاستخدام المتزامن لنقل البيانات بسرعة عالية والاتصالات الهاتفية الصوتية عبر الإنترنت بوضوح عال (صوت عالي الدقة). ويبدو صوت شريك الاتصال هنا
شبيهاً بالمحادثة المباشرة وجهاً لوجه.

وتتيح سيارة A8 الجديدة القدرة على وصل هاتفين متنقلين واستخدامهما بالتناوب. وبالنسبة للمقعد الخلفي، فيتوفر صندوق مخصص للهاتف من أودي للإصدارين ذي الركاب الأربعة والخمسة على حد سواء، ويعملان على تحويل جهاز التحكم بالمقعد عن بعد إلى هاتف ذكي. ويمكن للراكب في المقاعد الخلفية استخدامه لإجراء الاتصالات بشكل منفصل؛ ويتم منع عرض الاتصال على شاشة استجابة اللمس لنظام MMI الكبيرة.

ويمتاز جهازا كمبيوتر أودي اللوحيان لنظام الترفيه الخاص بالمقاعد الخلفية بالمتانة والاداء المتفوّق. وبإمكان المستخدمين إدخال الوجهات المرغوبة أو اختيار الوسائط أو تصفّح الإنترنت، ويمكن استخدامهما حتّى خارج السيارة في حال توافر شبكات واي-فاي.

وتمتلك أودي ثلاثة عروض للأنظمة الصوتية: نظام أودي الصوتي، من بانج آند أولفسن الصوتي مع خاصية الصوت ثلاثي الأبعاد في الأمام ونظام بانج آند أولفسن الصوتي المتطور مع خاصية الصوت ثلاثي الأبعاد في الأمام، وللمرة الأولى، في الجزء الخلفي أيضاً. ومن بين مكبرات الصوت الـ 23، تم تثبيت اثنين منها في الأعمدة الأمامية الداعمة وخط السقف، لضمان تجربة مكانية رفيعة المستوى. وتصبح المقصورة الداخلية بمثابة عالم من التجربة الصوتية رفيعة المستوى حيث تبدو المقاطع الصوتية كما لو تم تسجيلها في قاعة احتفالات. وللقيام بذلك، يعتمد النظام على خوارزمية طورتها أودي بالتعاون مع معهد فراونهوفر. ويتكامل برنامج المعلومات والترفيه مع محركات خاصة بأقراص CD وDVD فضلاً عن الموالف الثلاثي الخاص بالبث الصوتي الرقمي والبث الإذاعي الرقمي. ومع وحدته المخصصة بالواجهة المشتركة CI+، يمكن لموالف التلفاز الرقمي استقبال المحطات المشفرة عبر بطاقته الذكية.

ويعمل نظام أودي للقيادة الذاتية (عن بعد) لركن السيارة، ونظام أودي للقيادة الذاتية عن بعد لركن السيارة في المرآب بشكل ذكي ومريح. وتستطيع السيارة التوقف بشكل صحيح في المرآب حيث ينبغي أن تسير السيارة بشكل قوس. وداخل المرآب، يمكن أن تقترب A8 كثيراً من الجدران والعوائق مثل الدراجات الهوائية – أو أنها ستقطع الدخول إن لم توجد مساحة كافية لركن السيارة. وتستفيد هذه الوظيفة من الماسح الليزري المتطور وغير المتوفر في أي نموذج منافس آخر.

ومن خلال الجمع بين نظام القيادة المساعد والمتكيّف مع نظم المساعدة عالية الكفاءة يتم تعزيز أسلوب القيادة الاقتصادية. ويقوم النظام بتحليل بيانات الملاحة، والرسائل المرسلة من السيارة إلى أي وجهة × وصور الكاميرا، ويوجه السائق بضرورة زيادة السرعة عند الضرورة. ويساعد نظام أودي المبتكر للاستشعار المسبق بالصدمات الأمامية في تجنب الاصطدامات الأمامية والحد من خطورة العواقب. وتشتمل وظائف هذا النظام على التحذير والفرملة عند ظهور سيارات أخرى أو بعض المارة أو راكبي الدراجات الهوائية.

كما تتضمن حزمة الجولة نظام المساعدة عند الانعطاف ونظام المساعدة لتجنب الاصطدامات. حيث يقوم نظام المساعدة عند الانعطاف برصد مسار حركة مرور السيارات المقبلة للانعطاف، وبالتالي يساعد على تجنب الاصطدام مع السيارات القادمة، كما يكتشف أي سيارات في الأمام قامت بالانعطاف إلى المسار الذي تستخدمه سيارة A8. ويعد هذا النموذج الوحيد في فئته بين المنافسين والذي يتضمن نظام المساعدة لتجنب الاصطدامات، ويتيح فرامل عجلات فردية فضلاً عن نظام المساعدة في التوجيه، لتعزيز تجنب العوائق بدقة أكبر.

وتتكون حزمة نظام مساعدة السائق لركن السيارات القائمة على ذكاء أودي الاصطناعي من نظام القيادة الذاتية (عن بعد) من أودي لركن السيارة وكاميرات التصوير بزاوية 360 درجة والتي تعزز من معايير سلامة إجراء المناورات. ويمكن للسائق الاطلاع على عدة مشاهدات عن البيئة المحيطة بالسيارة مباشرة وعرضها على الشاشة الداخلية، مع إظهار بعض خطوط التوجيه. نظام المساعدة في المناورات ويتيح حركات التوجيه ويعمل بشكل مستقل على تطبيق الفرامل لتجنب خطر الاصطدام بالأجسام المتحركة أو الثابتة. ولحماية العجلات المصنوعة من خليط معدني، تتضمن حزمة المساعدة على ركن السيارة من نظام التنبيه من الحواجز.

ويعتبر نظام المساعدة في عبور الطرقات جزءاً من حزمة المساعدة في القيادة ضمن المدينة. وإذا اكتشفت الرادارات متوسطة المدى (والتي يبلغ مداها حوالي 75 متر (246.1 قدم)) في زوايا السيارة حركة مرور خطيرة أمام السيارة، يقوم النظام بتنبيه السائق ويطبق الفرامل إذا لزم الأمر. كما تنبه سيارة Audi A8 سائقها من المخاطر عند تغيير المسارات على الطرقات. ويشير نظام التنبيه عند الخروج إلى المركبات أو الدراجات التي تقترب من الجهة الخلفية عند فتح الباب. كما تومض أضواء الأبواب وتصدر تنبيهاً بصرياً لتفادي هذا الخطر. وينطلق نظام المساعدة الخلفي من حركة المرور عندما تهم سيارة Audi A8 الجديدة بالخروج خلفياً من الزاوية اليمنى من مكان وقوف السيارة أو طريق المرآب.

ومن السمات الأخرى التي تتميز بها حزمة المساعدة على القيادة في المدينة هي نظام الاستشعار المسبق بزاوية °360 لتعزيز السلامة. ويرصد هذا النظام مخاطر الاصطدام من جميع جوانب السيارة، ويبدأ باتخاذ إجراءات وقائية تشمل الفرملة الكاملة أو تعديل وضع الجلوس في المقاعد أو شد الأحزمة تأهباً لاحتمال حدوث اصطدام. وفي حال تجهيز السيارة بتعليق نشط قائم على ذكاء أودي الاصطناعي، وقام النظام بتسجيل احتمال حدوث تصادم جانبي اعتماداً على الرادارات متوسطة المدى، يرتفع هيكل السيارة بضعة سنتيمترات على الجانب المهدد بالاصطدام بسرعة خاطفة لتوجيه القوى المؤثرة بشكل مباشر إلى الهياكل النشطة للاصطدام. ويسهم ذلك في التخفيف من تأثيرات
الحادث على الركاب. نظام المساعدة على ركن السيارة ونظام المساعدة على الرؤية الليلية متوفران كخيارين مستقلين. ويتم استخدام نظام الرؤية الليلية على كاميرات بالأشعة تحت الحمراء تقوم برصد المشاة والحيوانات البرية من مسافة بعيدة في الظلام وتنبه السائق حول وجودها.

وتعتبر التقنية الهجينة الخفيفة (MHEV = السيارة الكهربائية الهجينة الخفيفة) سمة قياسية مع كافة محركات A8. وتقلل من استهلاك الوقود بنسبة تصل حتى 0.7 ليتر (0.2 جالون) لكل 100 كيلومتر (62.1 ميل) أثناء القيادة الفعلية. وتستند تقنية السيارة الكهربائية الهجينة الخفيفة من أودي على النظام الكهربائي الرئيسي للسيارة باستطاعة 48 فولت. وتتكون من بطارية ليثيوم-أيون صغيرة بسعة كهربائية 10 أمبير، تقع تحت أرضية مقصورة الأمتعة في سيارة A8، فضلاً عن بادئ حركة حزام المولد المتناوب (BSG) المتصل بعمود ذراع التدوير.

التأثيرات كبيرة: في نطاق السرعة بين 55-160 كيلومتر/ساعة (34.2-99.4 ميل/ساعة)، تستطيع سيارة A8 الجديدة السير بمحرك مطفأ إذا رفع السائق قدمه عن دواسة الوقود. عندئذ، يمكن أن تسير السيارة بدون أي انبعاثات كربونية لمدة 40 ثانية. وعندما يقوم السائق بالضغط على دواسة البنزين مرة أخرى، يقوم بادئ حركة حزام المولد المتناوب بإعادة تشغيل سريعة وسلسلة للمحرك. ويتيح النظام الجديد باستطاعة 48 فولت استرجاع طاقة يصل حتى 12 كيلوواط فضلاً عن تقنية التشغيل والإيقاف من 22 كيلوواط/ساعة (13.7 ميل/ساعة).

يطور محرك TFSI 3.0 (A8 55 TFSI) عزم دوران 500 نيوتن متر (368.8 رطل-قدم) في وقت مبكر للغاية. وتقع نهاية العادم داخل شكل حرف V بزاوية 90°، بحيث تعزز مسارات الغاز القصيرة وشاحن التمرير المزدوج الاستجابة بشكل كبير. وتلعب عملية الاحتراق بالدورة B، المصممة خصيصاً لمجموعة الحمل الجزئي، دوراً مهماً في تعزيز كفاءة شرارة محرك الإشعال V6. ولدعمه، يقوم نظام فالفيليفت من أودي (AVS) بضبط أوقات فتح صمام السحب والشوط في مرحلتين بناء على الحمل وسرعة المحرك.

وخضع نظام نقل الحركة tiptronic لبعض التعديلات من حيث تفاعله مع تقنية السيارة الكهربائية الهجينة الخفيفة. وعندما تسير A8 الجديدة بمحرك ذي سرعة خاملة أو متوقفة، ينفصل أحد المقابض في نظام نقل الحركة المركزي ليقاطع عملية نقل الطاقة. وخلال السير بمحرك مطفأ، تتيح مضخة الزيت الكهربائية الجديدة للسائق القدرة على استخدام الترس المطلوب بعد مرحلة السير. وتم تحسين تسلسل نقل الحركة ومنطق الاتصال لتعزيز سرعة بناء قوة الجرّ. ويسهم اللوح الفاصل في تقليل عزم دوران السحب في نظام نقل الحركة، والذي ينخفض وزنه نتيجة لحوض الزيت البلاستيكي. وتعمل وحدة التحكم المعدّلة لنظام نقل الحركة على اكتشاف حركات المرور المتوقفة والمتحركة؛ وفي مثل هذه الحالات، تتجنب إجراء عمليات نقل غير ضرورية للحركة أو الانطلاق من الترس الثاني.

وبالنسبة لكافة محركات السيارة الكهربائية الهجينة الخفيفة، يتوفر التفاضل الرياضي بشكل اختياري. وعند الانعطاف بشكل ديناميكي، يعيد النظام توزيع عزم الدوران بين العجلات الخلفية على النحو المطلوب – للاستفادة من الجر، والاستقرار والديناميكيات. وينخفض وزن التفاضل الرياضي قليلاً عن سابقه، فيما أصبحت إجراءات التحكم أكثر سرعة ودقة. وفي الشاشة المركزية، يمكن أن يستعرض السائق عزم دوران المحرك بشكل رسوم بيانية. وتتم الإدارة من خلال
منصة شاسيه إلكترونية. وتعمل على ربط نظام التفاضل الرياضي مع نظم التحكم بالنسبة للتوجيه الديناميكي رباعي العجلات والتعليق النشط لذكاء أودي الاصطناعي، فضلاً عن التنسيق الدقيق لأعمال كافة المكونات

ومن السمات القياسية الأخرى نظام التعليق الهوائي المتكيّف مع تخميد خاضع للسيطرة. ويمكن ضبط نظام التعليق الهوائي عبر نظام القيادة الديناميكي ’أودي درايف سيليكت‘ وفقاً لوضعيات الراحة، والآلي والديناميكي، مع نمط رفع منفصل خاص بالطرقات الوعرة. واعتباراً من السرعة 120 كيلومتر/ساعة (74.6 ميل/ساعة)، ينخفض هيكل السيارة بحدود 20 مليمتر (0.8 بوصة) لتعزيز خواص الديناميكا الهوائية. شرط مسبق: ينبغي أن تكون السيارة بوضعية آلي أو ديناميكي بشكل مستمر لفترة لا تقل عن 30 ثانية.

واعتماداً على سيارة A8 الجديدة، ستطرح أودي نظام التوجيه الديناميكي رباعي العجلات للمرة الأولى. ويجمع بين التوجيه الديناميكي على المحور الأمامي والتوجيه المنفصل على المحور الخلفي. ويعيد نظام التوجيه الديناميكي رباعي العجلات تعريف حدود الإمكانيات المادية من حيث السماح بتعيين زوايا التوجيه في المحاور الأمامية والخلفية بشكل مستقل عن بعضها البعض. ويجمع هذا ما بين الاستجابة شبه الآنية وطريقة التوجيه دون المساس بثبات واستقرار القيادة بأعلى المستويات وفي السرعات المنخفضة، تنحرف العجلات الخلفية بمقدار يصل إلى خمس درجات في الاتجاه المعاكس للعجلات الأمامية، مما يسهل إجراء المناورات والقيادة في المنحنيات الضيقة، ويقلل من دائرة الالتفاف بنحو متر واحد (3.3 قدم) إلى 11.4 متر (37.4 قدم) في سيارات A8، و11.8 متر (38.7 قدم) في سيارات A8 L. وفي السرعات المتوسطة والمرتفعة، تدور العجلات الخلفية بنحو يصل إلى درجتين بنفس اتجاه العجلات الأمامية. وبالتالي، تتيح سيارة A8 قدراً أكبر من االثبات على الطرقات وتجري تغييرات سريعة في المسار ومناورات متميزة بكل براعة وهدوء.

وتبدأ خيارات العجلات مع العجلات المحسنة من الناحية الديناميكية الهوائية بقياس 17 بوصة. وبوزن لا يتخطى 10.3 كيلوجرام (22.7 رطل) لكل منها، تمتاز العجلات قياس 18 بوصة بخفة وزن قل نظيرها. ومع تصميمها المكون من 10 قضبان بشكل حرف Y، تستحضر عجلات الألمنيوم قياس 20 بوصة فخامة سيارة أودي المتميزة من عام 2014. ويبلغ أكبر قياس للعجلات 9 J x 21 مع سلسلة الإطارات 275/35، وستصبح متوفرة في السوق في عام 2018. وإذا لم يتم تثبيت أي من الإطارات بشكل مناسب، ستقوم إحدى الوظائف المتكاملة مع نظام التحكم الإلكتروني بالثبات بتنبيه السائق. ويعتبر هذا التنبيه الخاص بالإطار غير المثبت سمة قياسية، وفريدة من نوعها في السوق