تواصل للمواصلات بالتعاون مع الفطيم تويوتا تطلق 907 سيارة كامري هجينة كهربائية

وفاءً بالتزامها بريادة أجندة النقل الصديق للبيئة، وانسجاماً مع الأهداف البيئية في رؤية الإمارات2021، ووفق الخطة الاستراتيجية لهيئة البيئة ابوظبي، وتوجيهات مركز النقل المتكامل، أعلنت شركة تواصل للمواصلات وهي احدى الشركات المشغلة في قطاع مركبات الاجرة العامة في ابوظبي، بالبدء باستبدال اسطولها بسيارات كهربائية هجينة من طراز تويوتا كامري بعدد (907) مركبة كهربائية هجينة من الفطيم تويوتا الرائدة في التنقل المستدام منذ 2008 قبل نهاية العام الحالي 2018، لتكون شركة تواصل للمواصلات أكبر الشركات المشغلة في تشغيل السيارات الهجينية.

ويأتي الطرح الاستراتيجي لهذا المشروع انسجاماً مع الرؤية طويلة الأمد لمركز النقل المتكامل وتوجه شركة «تواصل للمواصلات» التي تهدف إلى تحويل أسطولها بأكمله إلى سيارات أجرة صديقة للبيئة، وذلك للمساهمة في تنفيذ أهداف الاستدامة لحكومة الإمارات العربية المتحدة، والإسهام بفعالية في تعزيز مؤشر الهواء النظيف في امارة ابوظبي.

تصدرت كامري الهجينة الكهربائية مسيرة التنقل المستدام منذ 2008، إذ كانت أول طراز رائد في تكنولوجيا السيارات الهجينة الكهربائية في الإمارات العربية المتحدة. وتقطع كامري الجديدة 26كم/ ليتر، أي بزيادة 9 كيلومترات عن النسخة التي تعمل بمحرك بنزين سعة 2.5 ليتر، بحيث يمكنها تخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بمقدار 52,000 كغ إذا قطعت نحو 500 ألف كيلومتر. ونتيجة لذلك، يتوقع لسيارات كامري الكهربائية الهجينة الـ 907 مجتمعة أن تخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بمقدار 47,164,000 كغ خلال دورة حياتها في أسطول شركة «تواصل للمواصلات».

وتجدر الإشارة إلى إمكانية قيادة كامري الهجينة الكهربائية بالطاقة الكهربائية بصورة كاملة دون أي استهلاك للوقود أو انبعاثات كربونية، أو بالجمع بين محرك بنزين ومحركين كهربائيين. وتشحن البطاريات في مجموعة نقل القدرة الهجينة الكهربائية آلياً إما بواسطة محرك البنزين أو عند الكبح وتخفيض السرعة، مما يغني عن شحنها بواسطة كابل كهربائي.

وفي هذا الصدد صرح السيد محمد درويش القمزي مدير عام مركز النقل المتكامل بأن إطلاق هذا المشروع جاء استكمالا للجهود والنجاحات المحققة في قطاع مركبات الأجرة في تطبيق المبادرات البيئية بشكل شمولي ومستدام وفقا للرؤية المنشودة لحكومتنا الرشيدة، وتعد هذه المبادرة من اكبر المبادرات على مستوى النقل بإمارة ابوظبي وتعد نقطة تحول نحو وسائل النقل الحديثة الصديقة للبيئة وتؤكد على دور الشركات المشغلة وعلى رأسها شركة تواصل للمواصلات ومساهمتها الفعالة في تطوير قطاع مركبات الأجرة لتحقيق اعلى درجات الامن و السلامة و الراحة للجمهور وفق أعلى المعايير العالمية و بما يعكس الوجه الحضاري لإمارة ابوظبي.

وفي هذا الصدد قال سعود عباسي مدير الإدارة العامة لتويوتا في الفطيم: “تزيد كفاءة استهلاك الوقود في سيارات كامري الهجينة الكهربائية الحديثة عن كفاءة السيارات التي تعمل بمحركات البنزين بنسبة 70 بالمئة. ويعني ذلك أنها تسير 26 كم لكل ليتر بنزين، مما يجعلها أكثر حلول التنقل استدامة وكفاءة لشركات سيارات الأجرة. ونحن نشعر بفخر كبير لتقديم هذا النوع من السيارات إلى شركة «تواصل للمواصلات»، التي تستخدم في أسطولها سيارات تويوتا، كذلك نتطلع الى القيام بدور فعال في تمكين استخدام المزيد من المركبات الخضراء في الإمارات العربية المتحدة، وسنساعد شركة «تواصل للمواصلات» على تسريع جهودها الرامية لدعم أهداف الاستدامة التي وضعتها الشركة انسجاماً مع رؤية الإمارات 2021”.

ومن جانبه، قال السيد / جمعة سعيد الكعبي المدير العام لشركة تواصل للمواصلات “نحن ملتزمون بتقديم خدمات نقل متميزة من خلال التزامنا دائماً بكافة معايير الجودة والسلامة. ونهدف من خلال إضافة هذا الأسطول الجديد إلى مجموعتنا الأولى من السيارات الهجينة الكهربائية، إلى تقديم حلول نقل أكثر استدامة ومراعاة للبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تدعم المبادرات الخضراء بالدولة ضمن رؤية الإمارات 2021. ويأتي هذا في أعقاب طلب سابق لـ 50 سيارة كامري هجينة كهربائية من الجيل السابق في 2017، وهي خطوة أثبتت نجاحها على كافة المستويات، وخاصة من منظور الاستدامة”، وتمثل خطوة رائدة لشركة “تواصل للمواصلات”، ومواكبة للخطى الثابتة التي تنتهجها دولة الإمارات، كأول دولة في المنطقة تتبنى منظومة عمل متكاملة للاقتصاد الأخضر.

وإلى ذلك، فقد تم الإعلان عن هذا إطلاق هذا الاسطول في مؤتمر صحافي في رتز كارلتون ابوظبي حضره وفد رفيع المستوى من الجهات الحكومية والخاصة بالإضافة للمسؤولين مركز النقل المتكامل وهيئة البيئة ابوظبي وشركة تواصل للمواصلات وشركة الفطيم للسيارات.

ومن الجدير بالذكر أن شركة «تواصل للمواصلات»، هي احدى شركات مجموعة «داس القابضة»، قد نجحت في تكريس موقعها التشغيلي والخدماتي باعتبارها شركة بارزة في تقديم خدمات النقل بمركبات الأجرة في إمارة أبوظبي وفق رؤية مركز النقل المتكامل، ويعمل بالشركة فريق مؤلف من أفضل السائقين تأهيلاً وخبرة، ويعمل اسطولها مدار 24 ساعة .