بينينفارينا تطلق أولى مشاريعها في منطقة الشرق الأوسط

أعلنت دار ’بينينفارينا‘ لتصميم السيارات عن إطلاق أولى عملياتها التجارية في منطقة الشرق الأوسط بدعم من غرفة التجارة الإيطالية. تأسست العلامة الإيطالية العريقة من قبل باتيستا بينين فارينا عام 1930 الذي أضحى أشهر مصممي السيارات وأكثرهم تفضيلاً في تلك الفترة. وفي 1986، أسس الجيل الثالث من عائلة بينينفارينا علامة ’بينينفارينا إكسترا‘ لتوسيع قدرات الشركة في مجال التصميم خارج قطاع السيارات. ونجحت ’بينينفارينا إكسترا‘ على مدى 30 عاماً في تطوير أكثر من 600 مشروع تحت إشراف رئيسها ومديرها التنفيذي باولو بينينفارينا (الذي يشغل الآن منصب رئيس مجموعة ’بينينفارينا جروب‘).

تجسد العلامة المعنى الحقيقي لمعايير الذكاء والرؤية الحالمة في مجال التصميم المتخصص في العديد من القطاعات، يدعمها طموح كبير للمزج بين أحدث مميزات البحوث العلمية والتكنولوجية والهندسية، بهدف إضافة لمسة من الجمال المعزز بخواص عملية على العديد من مفردات الحياة حتى أصغرها حجماً.

وتشتمل مجالات التصميم التي تقدمها الشركة في عام 2017 صناعة (الإلكترونيات، والمنتجات الرياضية، والأثاث، والمعدات والآلات، والسلع الاستهلاكية، والتصاميم الجرافيكية، والتعبئة والتغليف)، وخدمات العمارة والتصميم الداخلي في قطاعات (السكن، والضيافة، والرياضة، والمجمعات التجارية)، إضافة إلى خدمات التصميم في قطاع النقل الذي يضم (اليخوت، والطائرات، والطائرات الخاصة، وعربات نقل الركاب).

ويؤكد توسع حضور ’بينينفارينا‘ ليصل إلى منطقة الشرق الأوسط التزام العائلة باستكشاف أسواق ديناميكية جديدة، ما يعكس  استراتيجيتها في بناء قاعدة أعمال طويلة الأمد في المنطقة، حيث سجلت العلامة أولى مشاريعها المتكاملة في دبي عبر تصميم المساحة الداخلية لمركز الابتكار في المدينة المستدامة، وهي أول مدينة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدم تطبيقاً حديثاً لمفهوم الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية من تنفيذ شركة ’دايموند ديفلوبرز‘. ولا بدّ أن يساهم الأسلوب المعماري الفريد لـ ’بينينفارينا‘ في تطوير باكورة المدن التشغيلية من النماذج التي تستهلك صفر طاقة في دبي، ما يجعل منها معرضاً دولياً للمعيشة المستدامة والعمل والتعليم والترفيه. كما تقوم العلامة بتنفيذ مشاريع أخرى في المنطقة تتعلق بمجال العمارة والمكاتب التابعة  للقطاع الخاص.

وبهذه المناسبة، صرح باولو بينينفارينا: “سعداء لتوسيع حضورنا العالمي والوصول إلى منطقة الشرق الأوسط بما تمثله هذه المنطقة من قيمة تعكس حجم الإنجازات التي يمكن أن تتحقق خلال فترة قصيرة، وذلك لامتلاكها طموحات ورؤى حالمة ومهارات تقنية عالية. لذلك نتطلع للمساهمة بشكل مستمر في إرساء الهوية الخاصة بالعمارة والتصميم في المنطقة، والإعلان عن مشاريع كبرى جديدة في الأشهر المقبلة. وسيتركز عملنا بشكل رئيسي في مجال العمارة، حيث نسعى لإضفاء لمسة مفعمة بالحركة الديناميكية على الأبنية”.

تتخطى ’بينينفارينا‘، بقسمها المتخصص بالعمارة، حدود الاستوديوهات المعمارية العادية لترسخ نفسها على قائمة العلامات التجارية المرموقة، الأمر الذي أتاح لها ابتكار بصمة إبداعية استثنائية مستوحاة من إرث العلامة في تصميم السيارات بكل ما فيها من ديناميكية وتكوينات فنية غنية بالخطوط والمنحنيات، مدعومةً بحبها للأشكال المنحوتة بكل إحساس. ويكمن النجاح في القدرة على دمج المفاهيم وتطويرها، واستنباط حلول التصميم من القطاعات غير الإنشائية، إضافة إلى إدراج معايير الأناقة والنقاء والابتكار ضمن رؤية معمارية معاصرة تناسب كل زمان.

نالت العلامة العديد من الجوائز المرموقة آخرها جائزة ’إف ديزاين‘ لعام 2016عن تصميمها للبرج السكني ’سيريلا‘ في سان باولو، والجائزة الأمريكية للعمارة عام 2015 وجائزة التصميم الألمانية لعام 2017 عن تصميمها بناء ’فيترا” في  مدينة باليريو كامبوريو بالبرازيل، كما نالت جائزة ’مهرجان العمارة العالمي‘ في نسخته لعام 2016 عن تصميمها المبنى الجديد لمراقبة الطيران في مطار إسطنبول.