الكشف عن سيارة غولف الجديدة بتجهيزات غير مسبوقة رقمية ومتصلة بالكامل وذكية

سيارة جولف الجديدة تتربع على عرش السيارات الأوربية الأكثر نجاحاً بفضل ما حققته من مبيعات قياسية فاقت 35 مليون سيارة. ويشهد يوم 24 أكتوبر 2019 حقبة جديدة في تاريخ السيارة الأكثر مبيعاً بعد طرح الجيل الثامن-  سيارة غولف بمواصفات غير مسبوقة أهمها الاعتماد على التقنيات الرقمية وتقنيات الاتصال والتشغيل السهل.

لاتفوت فرصة مشاهدة >>>>

Wörthersee اكبر تجمع لسيارات الأحلام لفولكس فاجن في

تحقّق سيارة جولف الجديدة اليوم قفزتها النوعية الكبرى منذ ظهورها أول مرة قبل 45 عاماً وذلك بفضل اعتمادها على أحدث التقنيات العصرية.  وقال رالف براندستاتر، الرئيس التنفيذي لعمليات سيارات فولكس واجن للركّاب:”غولف تعني الأصالة. إنها السيارة التي منحت علامتنا التجارية سمة التميز على مرّ عقود طويلة. لطالما وضعت غولف أحدث التقنيات في متناول الجميع. واليوم، يتجلّى هذا النهج بأدق صوره إذ تشهد هذه الحقبة توفير التجهيزات التي كانت تقتصر على السيارات الممتازة والفخمة ضمن فئة السيارات الصغيرة التي برعت فولكس واجن في إنتاجها أيضاً”.

غولف الجديدة متوفرة بخمسة محركات هجينة

تدخل فولكس واجن عالم المحركات الهجينة من أوسع أبوابه من خلال سيارة جولف الجديدة. وسيتاح الجيل الثامن من سيارة غولف بخمسة محركات هجينة على الأقل، ليكون الطراز الأول الذي يعتمد على هذه التقنية من بين سيارات غولف.

وستشهد هذه السيارة أيضاً طرح تقنية 48V والتي تعتمد على مولد بادئ التشغيل مع حزام سير، وبطارية ليثيوم بجهد 48 فولت إضافةً إلى الجيل الأحدث من محركات الحقن التوربيني TSI عالية الكفاءة، والتي تشكّل بمجموعها نموذجاً جديداً لمنظومة الحركة الهجينة المعتدلة ضمن فئة eTSI. وينفرد الطراز الجديد بمجموعة من المزايا الملموسة: فهو يخفض استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 10% (على أساس الإجراءات العالمية الموحدة لاختبار المركبات الخفيفة WLTP))، إضافة إلى رشاقته الفائقة والراحة التي يوفرها عند الانطلاق.

ستطرح فولكس واجن سيارة غولف بثلاث فئات من محركات eTSI:81 كيلو واط/110 حصان و96 كيلو واط/130 حصان و110 كيلو واط/150 حصان.

كما سيتوفر الجيل الثامن من هذه السيارة الأعلى مبيعاً بمحركين هجينين مع بطارية قابلة للشحن. يولد المحرك الأول الجديد عالي الكفاءة استطاعة قدرها 150 كيلو واط/204 حصان، أما محرك GTE الثاني الذي يطغى عليه الأداء الرياضي فيولّد استطاعة قدرها 180 كيلو واط/245 حصان.

وسيزوّد كلا المحركين بنظام هجين للحركة مع بطارية جديدة مدمجة من الليثيوم باستطاعة 13 كيلو واط والتي تساعد السيارة على قطع مسافة تصل إلى 60 كيلومتراً تقريباً بالاعتماد على الطاقة الكهربائية، ويحوّلها مؤقتاً إلى سيارة عديمة الانبعاثات.

كفاءة عالية في استهلاك البنزين والديزل – توفير حتى 17%

تشمل خيارات المحرك في سيارة جولف الجديدة أيضاً محرك الحقن التوربيني (TSI) الذي يعمل على بالبنزين ومحرك الديزل (TDI) مع تقنية الحقن المباشر ومحرك يعمل على الغاز الطبيعي ((TGI، إضافة إلى محركي بنزين بأربع أسطوانات وباستطاعة 66 كيلو واط / 90 حصان و 81 كيلو واط / 110 حصان، ومحركي ديزل بأربع أسطوانات وباستطاعة 85 كيلو واط / 115 حصان و 110 كيلو واط / 150 حصان، ومحرك يعمل على الغاز الطبيعي باستطاعة 96 كيلو واط / 130 حصان.

وتتميز محركات الحقن التوربيني TSI بانخفاض معدل استهلاك الوقود والانبعاثات المحدودة بفضل احتوائها على مكونات تعتمد على تقنية TSI Miller المبتكرة في الاحتراق. ابتكار لا مثيل له في محركات TDI: تستخدم فولكس واجن تقنية الحقن الثنائي (باستخدام محولين وسيطين يعملان بنظام التخفيض التحفيزي الانتقائي) للحدّ من انبعاثات غاز أكسيد الهيدروجين (NOx) بنسبة تصل إلى 80%. وإضافةً إلى ذلك، تخفض هذه التقنية استهلاك الديزل حتى 17% بالمقارنة مع الطراز السابق.

اتصال دائم – خدمات ووظائف على الإنترنت

لم تكتفِ فولكس واجن بوصل أنظمة سيارة جولف الجديدة بعضها ببعض، بل أمّنت اتصالها بالعالم الخارجي بفضل الاعتماد على وحدة الاتصال بشبكة الإنترنت. وتضم وحدة الاتصال بشبكة الإنترنت المتوفرة كتجهيز اختياري في السيارة بطاقة eSIM المدمجة، والتي تربط السيارة بوظائف نظامي “We Connect” و”We Connect Plus” وخدماتهما على الإنترنت.