الكشف رسميا عن بي ام دبليو الفئة الخامسة الجديدة

بعد سلسة من الصور و الفيديوهات التشويقية، و التسريبات؛ كشفت بي إم دبليو أخيراً عن الفئة الخامسة الجديدة كلياً بجيلها السابع مع العديد من التقنيات الحديثة و المحركات القوية.

لم تُغير بي إم دبليو تصميم الفئة الخامسة بشكل كبير عن الجيل السابق، فركزت اهتمامها على جانب التقنيات الحديثة و الأداء أكثر من جانب التصميم، و هو نفس الأمر الذي فعلته في الفئة السابعة التي كشفت عنها في العام الماضي.

تبدو مقدمة السيارة أعرض من السابق بفضل مصابيحها الأمامية النحيفة الملتصقة بشبك بي إم دبليو المميز، بينما تمنحها فتحات التهوية الكبيرة في الصدام السفلي مظهراً أكثر شراسة و جرأة. و إذا انتقلنا إلى جانبية السيارة سنلاحظ امتداد وجه الشبه بينها و بين شقيقتها الأكبر الفئة السابعة في طول غطاء المحرك، و انحناءة دعامة السقف الخلفية المميزة، و فتحة التهوية الجانبية المُشابهة لعصا الهوكي، و يبرز خط كتفها بصورة كبيرة مع الاتجاه إلى الخلف ليعطيها مظهراً رياضياً و قوياً في آن واحد. و تتشابه خلفية السيارة خلفية الجيل الحالي منها، عدا عن مصابيحها الخلفية التي أصبحت أعرض و أكبر حجماً.

و لتعزيز مظهرها الرياضي، يُمكن الحصول عليها برزمة M Sport التي تأتي بفتحات تهوية أكبر في الصدام الأمامي، و زوائد جانبية جديدة، و صدام خلفي رياضي مع مخارج مربعة الشكل لنظام العادم، و نظام تعليق أكثر انخفاضاً، و جنوطاً كبيرة بمقاس 19 إنش.

و مع بنائها على قاعدة عجلات جديدة أصبحت الفئة الخامسة أخف وزناً عن السابق بمقدار 100 كجم بصورة إجمالية، و بمقدار 70 كجم في الشاسي. و ذلك بفضل اعتمادها على المواد الخفيفة الوزن مثل الفولاذ عالي المقاومة، و الألمونيوم و الماغنيسيوم. و زادت أبعادها عن الجيل السابق بمقدار 36 ملم في الطول، و 6 ملم في العرض، و 2 ملم في الارتفاع، بينما زاد طول قاعدة العجلات بمقدار 7 ملم لزيادة المساحة المخصصة لركاب المقاعد الخلفية، كما أن الزيادة في أبعاد السيارة زادت من سعة صندوق التخزين بـ 10 لترات إضافية لتُصبح سعته الإجمالية 530 لتر.

زُوّدت الداخلية بأحدث نسخة من نظام بي إم دبليو الترفيهي iDrive الذي يدعم الإدخال عبر شاشة اللمس، أو عبر الإيماءات مثل الفئة السابعة. و مع وضعية قيادة متكيفة، و بإضاءة محيطية، و مقاعد بخاصية المساج، و نظام صوتي محيطي من Bowers & Wilkins، و نظام ترفيه للمقاعد الخلفية.

جاءت الفئة الخامسة الجديدة كلياً بنظام شبه ذاتي القيادة يعمل عبر نظام حفظ المسار النشط، و نظام المساعدة في الاختناقات المرورية الذي يعتمد في عمله على عدد من الكاميرات و الرادارات و الحساسات لتوجيه السيارة في الطرقات حسب حركة المرور حتى سرعة تصل إلى 210 كم/س.

أما من جانب الأداء، فتتوفر السيارة بمجموعة من محركات البنزين و الديزل، تبدأ من فئة 520d التي تعمل بمحرك ديزل يولد قوة 190 حصان، و عزم 295 رطل-قدم، و يبلغ استهلاكه للوقود 4.0 لتر/100 كم للفئة المزودة بناقل حركة يدوي من 6 سرعات، و 4.1 لتر/100 كم للفئة المزودة بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات. و يساعد هذا المحرك السيارة في التسارع من 0 إلى 100 كم/س خلال 7.6 ثانية لتصل إلى سرعة قصوى تبلغ 237 كم/س.

و تأتي فئة 530i الأعلى لتستبدل فئة 528i، و هي تتوفر بمحرك تيربو يعمل بالبنزين مكون من 4 سلندرات بسعة 2.0 لتر، بقوة 252 حصان، و بعزم 258 رطل-قدم، ليساعدها في التسارع من 0 إلى 100 كم/س خلال 6 ثوان فقط.

أما فئة 540i فستستبدل فئة 535i، و هي تعمل بمحرك تيربو يعمل بالبنزين مكون من 6 سلندرات مستقيمة بسعة 3.0 لتر، و بقوة 340 حصان، و بعزم 332 رطل-قدم، يُمكّنها من التسارع من 0 إل 100 كم/س خلال 5.1 ثانية، أو خلال 4.8 ثانية عند تجهيزها بنظام الدفع الرباعي xDrive. و بالنسبة لفئتي 530d و 540d فإنهما ستُزوّدان بمحرك تيربو يعمل بالديزل مكون من 6 سلندرات مستقيمة، بسعة 3.0 لتر، يولد قوة 261 حصان للفئة الأقل، و يولد قوة 316 حصان للفئة الأعلى.

و للذين يُريدون تقليل انبعاثات سياراتهم للحد الأدنى ستُوفر لهم بي إم دبليو فئة 530e iPerformance الهجينة بمحرك من 4 سلندرات و محرك كهربائي، تبلغ قوتهما الإجمالية 252 حصان،بينما يصل استهلاكها للوقود 2 لتر/100 كم، و توفر لها بطاريتها مدىً كهربائياً يصل إلى 45 كم.

أما عشاق الأداء العالي فستناسبهم فئة M550i xDrive المزودة بمحرك V8 بسعة 4.4 لتر، حيث يولد قوة 462 حصان، ليساعدها في التسارع من 0 إلى 100 كم/س في زمن قياسي يبلغ 4.0 ثانية فقط.

ستطرح بي إم دبليو الفئة الخامسة الجديدة كلياً في الأسواق بحلول فبراير 2017، و ستعلن عن أسعارها قبل موعد طرحها بفترة و جيزة.

,